دراسة كندية تؤكد ضرورة تناول الملح بمقدار ملعقتين ونصف يوميا

“لاخطورة صحية من تناول الملح أو الأطعمة المملحة” تلك هي خلاصة دراسة طبية كندية نشرتها مجلة لانست التي تعد من أقوى الدوريات الطبية في العالم ، أشارت فيها إلى أن تناول 12 جراماً من الملح يوميا ، وهو ما يعادل ملعقتين ونصف الملعقة يوميا ليس آمناً فحسب ، وإنما مفيد لصحة الانسان.

استندت الدراسة إلى تحليل نسبة الصوديوم وهو أحد مكونات ملح الطعام، لدى أكثر من 95 ألف شخص في 21 دولة حول العالم . كانت نتائج الدراسة متفقة على أهمية تناول الملح بشكل يومي.

وتدعم هذه النتائج نتائج دراسة أخرى نشرت في عام 2015 قالت إن الأشخاص الأقل عرضة للإصابة بالأمراض القلبية يستهلكون من ملعقة ونصف إلى ملعقتين ونقص يوميا من ملح الطعام.

أشارت الدراسة إلى أن أجسامنا تحتاج إلى الصوديوم في الملح ، فهو الذي يمكن العضلات من الانقباض وإرسال الإشارات العصبية والحفاظ على الجسم رطبا.

ماذا عن تناول الملح وارتباطه بارتفاع ضغط الدم؟

هنا تشير نتائج الدراسة الحديثة إلى أن علاقة الصوديوم بارتفاع ضغط الدم تستند إلى دراسات قديمة استخلصت من أبحاث طبية لم تشمل على معلومات تتعلق بالمكونات الأخرى للتغذية ، لذلك ليس من المؤكد أن ملح الطعام وراء ارتفاع ضغط الدم كما يشاع وفقا لهذه الدراسة الكندية.

وضربت الدراسة مثالا على سكان هونج كونج وارتفاع أعمارهم إلى 87 عاما رغم اعتمادهم على الأطعمة المملحة.

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.