ثالث حالة شفاء من الايدز تعطي أملاً كبيراً للمصابين أن القضاء النهائي على فيروس نقص المناعة بات ممكناً

صورة للمريض تيم براون أول حالة شفاء من الايدز في ألمانيا في عام 2008

أعلن باحثون في مركز “أوتخريت” الطبي في هولندا شفاء حالة ثالثة من فيروس نقص المناعة المكتسبة “HIV” الذي يسبب مرض الإيدز.

وعلى ما يبدو فإن العلم بدأ يخطو سريعا لإيجاد علاج لهذا المرض، إذ استطاع العلماء شفاء أول حالة مصابة بهذا الفايروس قبل 12 عاما ألمانيا، ليتبعها إعلان شفاء مريض أخر في بريطانيا وأخر في هولندا.

​واعتمد العلاج على نقل خلايا جذعية للمريض من شخص لديه مناعة ضد فيروس “HIV” لمنح جهازه المناعي قدرة على مقاومة الأمراض.

وبعد ثلاثة أشهر من خضوعه للعلاج، فحص الأطباء خلايا من المريض فوجدوا أنه شفي من المرض

وأشار موقع “نيو ساينتست” أن تحالفا من مراكز الأبحاث يجري حاليا اختبارا على مرضى أخرين تم إخضاعهم للعلاج عن طريق نقل الخلايا الجذعية للتأكد من فعالية العلاج.

وعلى الرغم من نجاح هذه التجارب إلا أن عملية نقل الخلايا الجذعية لا تزال غير مضمونة النتائج وقد تكون لها مضاعفات خطيرة ، وبالتالي فإن الخبراء يوصون مرضى الايدز بالاستمرار بأخذ العلاج الثلاثي المضاد للفيروس ، وانتظار المزيد من التجارب والأبحاث في هذا الشأن ، مع أنهم في الوقت ذاته يؤكدون أن الأمل بالشفاء من الفيروس أصبح قريباً وكبيراً

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.