أصابتني الانفلونزا على الرغم من أخذي لتطعيم الانفلونزا ؟ سؤال يردده الكثيرين

اعتاد العديد من الناس أخذ لقاح تطعيم الانفلونزا السنوي ، ومع هذا يشتكي الكثيرون منهم أنه غير مجدي أو أنه لم يقدم لهم الحماية اللازمة. فما هو السبب؟

الجواب هو أن هذا اللقاح هو للوقاية من فيروس محدد اسمه فيروس الانفلونزا ، وليس من جميع نزلات البرد والتي تسببها فيروسات أخرى قد تتشابه أعراضها مع أعراض الانفلونزا .
وفي الوقت ذاته فإن اللقاح هو للوقاية تحديدا من بعض الأنماط الشائعة والخطرة من فيروس الانفلونزا وليست جميعها ، لأن أنماطه كثيرة تقدر بالمئات.

ولابد من الإيضاح أن معظم حالات نزلات البرد التي يصاحبها الاحتقان والرشح والكحة ، سببها أمراض فيروسية متنوعة وليس فيروس الانفلونزا.

وتتغاير أعراض فيروس الانفلونزا عن باقي الفيروسات المسببة لنزلات البرد في أن الإصابة بفيروس الانفلونزا تكون حادة ، يصاحبها أعراض شديدة وارتفاع في درجات الحرارة وألم بالعضلات وربما إسهال ، بالإضافة إلى أعراض تنفسية مثل الكحة والشعور بضيق النفس وأحيانا الاحتقان والرشح .

وقد تؤدي الانفلونزا لدى كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والمناعة الضعيفة والنساء الحوامل والأطفال الصغار إلى مضاعفات خطيرة مثل فشل الجهاز التنفسي والفشل الكلوي أو الوفاة.

الوقاية من الانفلونزا :

يمكن الوقاية من الانفلونزا عن طريق أخذ الاحتياطات اللازمة ، مثل غسل اليدين بالماء والصابون باستمرار ، واستخدام الكحول المعقم لليدين في حال عدم توفر الماء ، وتجنب لمس العين والأنف والفم قدر الإمكان.
ولاشك أن لقاح الانفلونزا هو أفضل دفاع ضد الانفلونزا . وكذلك يمكن للأشخاص ذوي المناعة الضعيفة أخذ حبوب وقائية مباشرة بعد مخالطة شخص مصاب.

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.