هل يمكن فعلاً الإقلاع عن العادة السرية؟

من الأمور الشائعة جدا التي يمارسها معظم الشباب وبعض البنات خلال مراحل مراهقتهم هي الاستمناء أو ما يعرف باسم العادة السرية. ولذلك فإنه ليس من المستغرب تسميتها باسم (عادة)  حيث أنها شائعة ومتكررة. ويختلف عدد مرات ممارسة هذه العادة من شخص لآخر حسب طبيعة جسمه وشهوته ومدى قدرته على تفريغها بوسائل أخرى مثل الإحتلام  أومتابعة قراءة “هل يمكن فعلاً الإقلاع عن العادة السرية؟”

الألم عند ممارسة العادة السرية؟ الأسباب والعلاج ومظاهر الإدمان

من الأعراض الشائعة التي يشتكي منها عدد من المراهقين هي الشعور بألم بعد ممارسة العادة السرية أو الاستمناء. لاسيما للأشخاص المدمنين على ممارسة هذه العادة ، ويمارسونها بكثرة. أسباب إدمان العادة السرية من أهم أسباب إدمان العادة السرية هو الإباحية ، فالعادة السرية والإباحية سلوكين مرتبطين ببعضها البعض ، ويسبب أحدها رغبة قهرية بالسلوك الآخر.متابعة قراءة “الألم عند ممارسة العادة السرية؟ الأسباب والعلاج ومظاهر الإدمان”

هل ممارسة العادة السريّة تسبب سرطان البروستات ؟

الجواب وباختصار شديد: هناك علاقة بين ممارسة العادة السرية (الاستمناء)  وسرطان البروستات ، ولكن حسب العمر الشخص الذي يمارس العادة السرية. فالمراهقين الذين يمارسون العادة السرية بانتظام ، أي أكثر من 7 مرات أسبوعياً معرضون للإصابة بسرطان البروستات. في المقابل ، البالغون الذين تتجاوز أعمارهم ال 50 سنة ويمارسون العادة السرية أو الجنس ، تنخفضمتابعة قراءة “هل ممارسة العادة السريّة تسبب سرطان البروستات ؟”

فرقعة الأصابع .. هل هي ضارة؟

ربما تفرقع أصابعك الآن أثناء قراءتك هذا المقال، أو أنك تفضل فرقعتها أثناء اللحظات الشاقة التي تسبق مقابلة عمل، وربما تكون من هؤلاء الذين لا يفرقعون أصابعهم البتة، لكننا واثقين من أنك تعرف على الأقل شخص يدمن هذه العادة. فرقعة (طقطقة) الأصابع عن طريق سحب المفاصل بقوة لإصدار صوت هي عادة منتشرة بكثرة في كلمتابعة قراءة “فرقعة الأصابع .. هل هي ضارة؟”

هل يمكن الاقلاع عن التدخين عبر استنشاق الروائح المحببة

كشفت دراسة طبية حديثة أن الإقلاع عن التدخين ربما يكون أسهل عندما يستنشق المدخنون روائح محببة لهم مثل النعناع أو الشوكولاتة. وذكر الباحثون في دورية علم النفس اللاقياسي، أن نحو نصف المدخنين الذين حاولوا الإقلاع عن التدخين عادوا إليه مجددا في غضون أسبوعين. وقال مايكل ساييت، الباحث المتخصص في علم النفس بجامعة بيتسبرغ وقائد فريق البحث: “يلجأمتابعة قراءة “هل يمكن الاقلاع عن التدخين عبر استنشاق الروائح المحببة”