٥ وسائل لعلاج تساقط الشعر طبيعيّا بدون أدوية

هناك عدة أمور يمكن القيام بها في المنزل للحفاظ على صحة شعرك وفروة رأسك والتقليل من تساقط الشعر طبيعيا وبدون الحاجة لأخذ أدوية. قد تكون هذه الطرق مفيدة بشكل خاص إذا كان سبب تساقط شعرك هو:

تساقط الشعر المتعلق بالصدمة
تساقط الشعر بسبب الضغط العصبى
التساقط المترتب على تصفيف الشعر
التساقط بسبب نقص الفيتامينات

أولا:  تغيير بعض عادات تصفيف الشعر الخاصة بك
مثل الابتعاد عن تصفيفات الشعر التي تربط الشعر بإحكام ، مثل الضفائر ، الكعك ، أو ذيل الحصان.
وكذلك عدم القيام بلوي أو فرك الشعر.

غسل الشعر وتنظيفه برفق شديد ، واستخدم مشط ذو أسنان واسعة إذا لزم الأمر لمنع حدوث قطع وإصابات لجذور الشعر.

من بين الأشياء الأخرى التي يجب تجنبها استخدام البكرات الساخنة ، ومكواة تجعيد الشعر ، أو وأجهزة تسوية الشعر.

ثانيا: مراجعة نظام تغذيتك 
انتبه للأطعمة التي تتناولها ومقدار ما تأكله. من المفيد جدا تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة الكاملة الغنية بالفيتامينات والمعادن ، حيث سيساعد ذلك في تغذية جسمك والمناطق المسؤولة عن نمو الشعر.

إذا كنت تشك في أنك تعاني من نقص في بعض الفيتامينات ، فقم بزيارة طبيبك للقيام بعمل فحوصات دم ومعالجة أي مشاكل صحية متعلقة بالتغذية ، مثل اضطرابات الأكل أو الحالات الصحية التي قد تمنع امتصاص المغذيات.

ثالثا:  أضف الحديد والزنك
أسأل طبيبك عن مكملات الحديد والزنك الغذائية والفيتامينات. يقول الباحثون أن القصور في الفيتامينات قد يؤدي إلى تساقط الشعر وأن المكملات الغذائية المناسبة قد تساعد في عكس التأثيرات لعدد من الحالات المرضية المتعلقة بتساقط الشعر ، مثل بعض أنواع داء الثعلبة.

ويمكن إجراء فحوصات دم لمعرفة نسبة الفيتامينات. ويمكن تحديد الجرعة المناسبة من الفيتامينات بناء على مستوى النقص. حيث أن تناول الفيتامينات بمستويات أعلى من الحاجة يمكن أن يضر صحتك.

رابعا:  جرب الوخز بالإبر
الوخز بالإبر هو شكل من أشكال الطب الصيني الذي مروس منذ آلاف السنين. تطبيقاته كثيرة ، ويعتقد بعض الباحثين أنه قد يساعد في علاج تساقط الشعر الناتج من داء الثعلبة.

حيث أن الإبر التي تم إدخالها في فروة الرأس تساهم في تحفيز بصيلات الشعر وتعزز نموها.

هناك حاجة لإجراء المزيد من الأبحاث في هذا المجال ، لكن يمكنك أن تطلب من طبيبك أن يحيلك لمختص بالعلاج بوخز الأبر إذا كان هذا العلاج يبدو جذابًا لك.

خامسا: التحكم بالتوتر والإجهاد
رغم أن الصدمة يمكن أن تحدث فجأة وبشكل غير متوقع ، إلا أنك قد تكون قادرًا على التحكم بالإجهاد والتوتر المستمر في حياتك من خلال ممارسة التمارين الرياضية ، مثل تمارين الاسترخاء ، أو تقنيات الذهن ، مثل التأمل.

يشير بعض الباحثين إلى أن استخدام رياضات الاسترخاء ومهارات التأمل ممكن أن تقلل من تساقط الشعر. والفكرة هي أن تمارين الاسترخاء والتأمل قد يساعدان على تنظيم نسبة السكر في الدم وتعزيز الدورة الدموية ، وتعزيز النمو.

وأخيراً ،،، على الرغم من أن العديد من الحالات التي تؤدي إلى تساقط الشعر بشكل مؤقت ستزول دون علاج أو يمكن علاجها بتغييرات بسيطة في نمط الحياة ، إلا أن البعض الآخر قد يشير إلى وجود حالة صحية تتطلب العلاج الطبي.

حقوق النشر محفوظة لموقع طب وحياة

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك