ماهي أول أعراض مرض التصلب اللويحي المتعدد (إم إس) ؟

قد تجد نفسك مُصابًا بمرض التصلب المتعدد بين ليلة وضحاها، أو قد تكون الأعراض خفية لدرجة أنك قد تغفل عنها ولا تلاحظها على الإطلاق. إليك أشهر 3 أعراض مُبكّرة تنذر بإصابتك بهذا المرض الخطير

عادةً ما يعاني الأشخاص المصابون بمرض التصّلب المتعدد (MS) من العديد من الأعراض التي تُنذر بوجوده، وبسبب طبيعة المرض المتغيّره والمتقلّبة، قد تختلف الأعراض من شخص لأخر.

الأعراض المبكرة للإصابة بالمرض

التخدر أو الخدور

تخدر الأذرع، الأرجل أو حتى جهة واحدة من الوجه والشعور ببعض الوخز في تلك المناطق. ويُشبه هذا الإحساس بالوخز إحساس الوخز الذي تشعر به عندما لا تُحرك قدمك لفترة طويلة. على أية حال، لا أحد يعلم على وجه التحديد السبب الكامن وراء الشعور بتلك الأحاسيس.

ضعف الرؤية

عدم وضوح الرؤية، ضعف النظر بشكل جزئي، والرؤية المزدوجة. يُمكن إعتبار هذه الأعراض من العلامات المُبكّرة التي تُنذر بوجود مرض التصلّب المُتعدّد (MS). وقد تشعر أيضاً ببعض الألم في عينيك.

وحتى إن إختفت تلك الأعراض، فمن المرجح أن تُعاود الظهور مجددًا إذا كنت مصاباً بالتصلب المتعدد ، ولكن قد تختلف المدة الزمنية، فقد تستغرق أسابيع، شهور أو حتى سنوات حتى تظهر مرة أخرى.


ولكن هناك علامتان تعتبران الأكثر دلالةً على الإصابة بهذا المرض المزعج، ألا وهما: الإرهاق المزمن ، ومواجهة بعض الصعوبة عند المشي.

الإرهاق المزمن

قُرابة الـ80% من الأشخاص المصابين بمرض التصلّب المتعدد (MS) يُعانون من الإرهاق المزمن. وتتلخص الأعراض المصاحبة لهذه المشكلة المؤرقة في التأثير سلباً على إنتاجيتك وأداءك في العمل بالإضافة إلى الشعور بالكسل وعدم القدرة على إنجاز المهام الحياتية اليومية.

صُعوبة المشي

قد يواجه الأشخاص المصابون بمرض التصلّب المتعدد (MS) صعوبة في المشي لعدة أسباب أهمها:

  • الشُعور بتخدّر وتنميل الأرجل أو الأقدام.
  • الشّعور بالدوار وعدم القدرة على موازنة الجسم
  • ضمور وضعف العضلات
  • تشنّج العضلات
  • عدم وضوح الرؤية عند المشي
  • إرهاق وتعب مفرط جرّاء المشي

وفي بعض الأحيان، قد يؤدي هذا المرض الخطير إلى حدوث إصابات فادحة لجسم الإنسان جرّاء السقوط على الأرض لعدم القدرة على موازنة الجسد أو المشي بشكل طبيعي.


الأعراض الأخرى المصاحبة لهذا المرض

تتضمن القائمة الأتية مجموعة من أشهر الأعراض المنتشرة التي تصاحب مرض التصّلب المتعدد (MS):

  • الألم المبرح أو المزمن 
  • الرٌّعاش أو الرجفة
  • بعض المشاكل المُتعلّقة بالوظائف الإدراكية مثل قوة التركيز، الذاكرة ومهارات التفكير وحل المشاكل.

وقد يتسبب هذا المرض في بعض المشاكل المُتعلّقة بالقدرة على الكلام مثل التلعثم والتأتأه إلخ.

وننصحك بقراءة موضوع: مرض التصلّب اللويحي المتعدد MS .. كل ما تريد معرفته من آخر الدراسات الطبيّة

فهناك أسباب لا حصر لها يُمكن أن تكون السبب الرئيسي في ظهور هذه الأعراض. راجع طبيبك للمزيد من الفحوصات ، ولكن ينبغي أن تضع في الحسبان أنه حتى إذا كنت تعاني من هذه الأعراض، فهذا لا يعني بالضرورة أنك مُصاب بمرض التصلّب المُتعدّد.


خاص لموقع طب وحياة – حقوق النسخ محفوظة

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك