هل يمكن التقاط أمراض جنسية عن طريق اليد أو الجنس اليدوي؟

إذا كنت تبحث عن الجواب المباشر والصريح فهو نعم ، يمكن التقاط أمراض جنسية عن طريق وضع اليد على الأعضاء التناسلية للشريك ، أو عن طريق وضع الشريك يده على أعضاؤك التناسلية.

لمس الأعضاء التناسلية ، أو الجنس اليدوي ، أو ممارسة العادة السرية بيد الشريك أو العكس ، أو إدخال الإصبع أو اليد في المنطقة التناسلية مثل الشرج أو المهبل ، كلها أمور يمكن أن تنقل الأمراض الجنسية.


أمراض تنتقل عن طريق الجنس اليدوي

ولعل السؤال الأهم هنا هو ماهي الأمراض الجنسية التي يمكن التقطاها عن طريق الجنس اليدوي؟

فيروس الورم الحليمي البشري (الثآليل)

أشهر الأمراض الجنسية التي يمكن التقاطها عن طريق الجنس اليدوي هي فيروس الورم الحليمي البشري المسبب للثآليل الجنسية.  

فإذا كانت يد الشريك ملوثة بإفرازات تحتوي على فيروس الورم الحليمي البشري مثل السوائل المهبلية أو إفرازات القضيب ، فإنه يمكن أن ينقل إليك الفيروس عند ملامسته لأعضائك التناسلية.

فيروس الهربس التناسلي

هناك احتمالية ضئيلة لانتقال فيروس الهربس التناسلي إليك إذا كانت يد الشريك ملوثة بإفرازات تحتوي على فيروس الهربس مثل إفرازات المنطقة التناسلية.

ويمكن ذكر عدة عوامل تحدد إن كان الفيروس سينتقل أم لا .. مثل نشاط المرض ، وكمية الفيروسات ، ووجود تقرحات على المنطقة التناسلية وغيرها.

الأمراض الجنسية الأخرى

احتمالية انتقال الأمراض الجنسية التي توجد في الدم كفيروس نقص المناعة المسبب لمرض الإيدز ، والكبد الوبائي نوع ب أو ج ، هي احتمالية صعبة جداً ، إلا في ظروف نادرة ، مثل وجود جروح بيد الشريك وجروح في منطقتك التناسلية.

حيث أن هذه الفيروسات تموت بسرعة عند تعرضها للهواء ، ويعتبر الاتصال المباشر من المنطقة التناسلية إلى المنطقة التناسلية هو الوسيلة المناسبة لانتقالها.


ماهي الأمور التي تزيد من احتمالية انتقال الأمراض الجنسية عن طريق اليد؟

  • وجود جروح في يد الشريك الذي يقدم الجنس اليدوي
  • وجود تقرحات أو جروح في المنطقة التناسلية للشخص الذي يستقبل الجنس اليدوي
  • اختراق المنطقة التناسلية بالأصابع أو اليد ، مثل إدخال الإصبع في فتحة الشرج أو المهبل.

ماهي الأمور التي تمنع انتقال الأمراض الجنسية باليد في حال كان أحد الشريكين مصاباً؟


الخلاصة

على الرغم من أن الجنس اليدوي أو الاستمناء بيد الشريك يعتبر من الوسائل الآمنة لممارسة الجنس ، خصوصاً في حال إصابة أحد الشريكين بمرض جنسي وتعذر ممارسة العلاقة الجنسية كاملة ، إلا أن هناك احتمالية ضئيلة لانتقال بعض الأمراض وخصوصاً فيروس الورم الحليمي التناسلي ، وكذلك الهربس التناسلي. ويمكن عبر الالتزام بالتوصيات المذكورة في هذا المقال ، خفض احتمالية انتقال تلك الأمراض.


خاص لموقع طب وحياة – حقوق النسخ محفوظة

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك