هل يمكن اكتشاف السرطان عن طريق فحص الدم؟ هذه أهم 3 فحوصات للدم

هناك العشرات من أنواع السرطان والأورام الخبيثة ، وعادة عندما يصاب الإنسان بأي عرض جسدي سواء كان بسيطا أو شديدا ، مثل الحرارة ، أو فقدان الوزن أو الإسهال المزمن وألم البطن أو الصداع الشديد أو أي عرض آخر ، فإنه إضافة إلى الأسباب الشائعة لهذا العرض ،  يكون السرطان إحدى الاحتمالات النادرة التي قد تكون وراء ما يشتكي منه المريض.

ولاشك أن هناك صعوبة في تشخيص السرطان ، فليس هناك فحص طبي واحد يستطيع الكشف عن جميع أنواع السرطان ، كما أن هناك بعض أنواع السرطان من الصعب جدا تشخيصها في المراحل المبكرة.

عند الاشتباه بالسرطان فإن الطبيب قد يطلب من المريض إجراء عدة أنواع من الفحوصات مثل تحاليل الدم والبول ، والأشعة التشخيصية وكذلك أخذ العينات ، حسب نوع السرطان المشتبه به.

قد يبدو الأمر معقداً ، ولكن هناك بعض تحاليل الدم تساعد بصورة كبيرة في لفت انتباه الطبيب إلى وجود احتمالية للسرطان ، وهي فحوصات بسيطة متوفرة في معظم المختبرات ونتائجها سريعة. إلا أنها بكل الأحوال لا تعطي نسبة دقة 100%.

تحاليل دم تساعد على تشخيص السرطان:

1- فحص الدم الشامل CBC

وهو من أشهر أنواع التحاليل الطبية التي تنظر إلى كريات الدم البيضاء بأنواعها المختلفة وكذلك كريات الدم الحمراء والصفائح. وتساعد النتيجة بصورة كبيرة على تشخيص سرطان الدم مثل اللوكيميا. وعادة إذا ما تم الاشتباه بنتيجة فحص الدم الشامل فإنه يتم طلب أخذ عينة من نخاع العظم لتأكيد التشخيص.

2- فحص البروتين في الدم Immunoglobulin

هذا الفحص يظهر نتيجة البروتينات المتعلقة بالجهاز المناعي ، ويساعد في تشخيص بعض أنواع السرطان مثل (الورم المتعدد). وعادة إذا ما تم الاشتباه بنتيجة الفحص فإن الطبيب يطلب أخذ عينة من نخاع العظم لتأكيد التشخيص

3- فحص دلالات أو علامات الأورام في الدم Tumor markers

وهي عبارة عن عدة مواد كيميائية تفرزها الأورام السرطانية ، ويمكن عن طريق فحص الدم التعرف على وجودها.

  • فحص PSA  لسرطان البروستات
  • فحص CYFRA  لسرطان الرئة
  • فحص CEA لسرطان القولون
  • فحص  CA 125لسرطان المبايض
  • فحص CA 19.9 لسرطان البنكرياس
  • فحص CA 13-3  لسرطان الثدي
  • فحص Calcitonin لسرطان الغدة الدرقية
  • فحص AFP لسرطان الكبد
  • فحص HCG لأورام المنشأ مثل سرطان الخصية والمبايض
  • فحص B2M  للسرطان الليمفاوي

اختبارات الخلايا السرطانية المنتشرة

هناك اختبار رابع للاكتشاف السرطان عن طريق الدم ، وهو فحص جديد حصل على اعتماد هيئة الغذاء والدواء الأمريكية مؤخرا ، ولازال غير متوفر في معظم المختبرات حتى لحظة كتابة هذا المقال. يكتشف هذا الفحص الخلايا السرطانية التي غادرت الورم الرئيسي وأخذت تدور في مجرى الدم. ولعله في المستقبل القريب يكون أحد الفحوصات التي تستعمل في التشخيص الإكلينيكي بصفة روتينية لتسهيل تشخيص السرطان.

هذه هي أهم تحاليل الدم التي يمكن إجراءها للمساعدة في تشخيص السرطان بصورة سريعة. ولاشك أن الطبيب هو من يحدد نوع الفحوصات المطلوبة وإن كان سيكتفي بتحاليل الدم أو بالأشعات أو العينات وغيرها..


خاص لموقع طب وحياة – حقوق النسخ محفوظة

1 Trackback / Pingback

  1. الليمفوما أو سرطان الغدد الليمفاوية .. الأعراض وطرق التشخيص والعلاج - طــب وحــيـاة

شارك برأيك