هل نظام الصوم المتقطع مفيد للصحة وتخسيس الوزن؟

يعرف الصوم المتقطع بأنه الامتناع عن الأكل والشرب لفترات محددة يوميا ، مثلا لمدة 6 أو 8 ساعات ، ولا يصاحبه تغيير في النظام الغذائي وكمية نوع الأكل خارج ساعات الصيام.

وهناك عدة أنواع منه ، مثلا الصوم المتقطع نوع 8/16 يعني أن يمتنع الشخص عن الطعام والشراب لمدة 8 ساعات متواصلة ، ثم يرجع إلى نظامه الطبيعي في الأكل والشرب لمدة 16 ساعة ، ويكرر هذا الأمر يوميا. وهو قريب جدا من معنى فريضة الصيام التي هي أحد أركان الإسلام.

وهناك نظم أخرى من الصوم المتقطع ، مثل الامتناع عن الطعام لمدة 24 ساعة كاملة ، وتكرار هذا الأمر مرة أو مرتين أسبوعياُ ، أو الالتزام بنظام غذائي مشدد خلال أيام معينة من الأسبوع مع فترات راحة باقي أيام الأسبوع.

وعلى الرغم من أن معظم الناس الذي يمارسون الصوم المتقطع يكون هدفهم الأساسي هو فقدان الوزن ، إلا أن الطب الحديث أثبت فوائد عدة لهذا الصوم المقتطع ، منها:

1- يؤدي إلى خفض الوزن: وذلك لعدة أسباب: أنه يقلل كمية السعرات الحرارية الإجمالية التي يتناولها الإنسان ، وكذلك يزيد من إفراز الجسم لبعض الهرمونات التي تزيد من عملية الأيض الغذائي ، ويقلل من مستوى الأنسولين بالدم مما يؤدي إلى المزيد من حرق الدهون. وهو يساهم في خفض الوزن بنسبة 8% وتقليل الدهون بنسبة 16% ، إذا تم الالتزام بهذا النظام لمدة 3 إلى 12 أسبوع

2- يخفض الدهون الضارة LDL والدهون الثلاثية ، مما يؤدي إلى خفض احتمالية الإصابة بأمراض القلب

3- تنظيم السكر بالدم ، كما أشارت إحدى الدراسات الصغيرة على عدد محدود من المشاركين

4- تقليل الالتهاب ، حيث أظهرت الدراسات أن الصوم المتقطع يقلل من معامل الالتهاب في فحوصات الدم.

5- إطالة العمر ، علما بأن الدراسات التي أجريت بهذا الشأن كانت على الحيوانات ، حيث وجد أن الصوم المتقطع يطيل عمرها. ولم تجر تجارب مماثلة على الإنسان.

6- زيادة هرمون النمو ، مما يساعد على عملية الأيض الغذائي.

مقال مترجم إلى العربية healthline.com

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.