هذا هو أفضل طبيب لعلاج الأمراض الجنسية

بعد الإصابة بمرض جنسي ، غالبا ما يرتبك المصاب عند محاولة اختيار التخصص أو الطبيب الافضل لتشخيص وعلاج مرضه

فهل المطلوب منه أن يرتب زيارة لطبيب الأمراض الجلدية والتناسلية؟

أم لطبيب المسالك البولية؟

أم لطبيبة أمراض النساء -للإناث-؟

أو طبيب الأمراض المعدية؟

في الحقيقة أن الأمراض الجنسية متداخلة جدا ، وغالبا ما نجد أن أكثر من تخصص طبي يعالج نفس المرض.

وبوجه عام يمكن علاج معظم الأمراض الجنسية البسيطة مثل الهربس والسيلان لدى طبيب العائلة أو الطبيب العام ، ولكن بما أن السؤال هو عن أفضل طبيب متخصص فيمكن الجواب أنه حسب نوع الحالة المرضية ، وهذا ملخص لكل تخصص طبي معني بالأمراض الجنسية والحالات التي تقع تماما ضمن نطاق تخصصه.


طبيب الأمراض الجلدية والتناسلية

إذا كانت المشكلة متعلقة بالجلد مثلا طفح جلدي أو احمرار أو حكة ، أو تقرحات أو ثآليل تناسلية فأفضل طبيب هو طبيب الأمراض الجلدية والتناسلية.

لأن الطفح الجلدي في المنطقة التناسلية قد يكون له أسباب غير جنسية ، وبالتالي يستدعي معرفة الطبيب لكل الاحتمالات الأخرى وطرق علاجها وتشخيصها. كما أن عيادة الجلدية والتناسلية تكون غالبا مجهزة للتعامل مع هذه الحالات ، إذ يتوفر بها جهاز الكي بالنيتروجين السائل وأجهزة الليزر ، وأدوات الكشط وغيرها.


طبيب المسالك البولية

إذا كانت المشكلة الجنسية عبارة عن انتفاخ أو بروز ، كتضخم الغدد الليمفاوية أو انتفاخ الخصية فالافضل مراجعة طبيب المسالك البولية.

فهذه هذه الحالات قد تتطلب تدخلا جراحيا ، فقد يكون هناك على سبيل المثال تجمعا للصديد يتطلب إزالته . وبالتالي فإن طبيب المسالك البولية هو المعني بالتدخلات الجراحية. كما أنه يقع ضمن اختصاصه الأمراض المتعلقة بضمور الخصية أو ضعف الانتصاب.


طبيبة النساء والولادة

إذا كانت المشكلة عبارة عن إفرازات بالمهبل فطبيبة أمراض النساء هي الأفضل.

فالإفرازات النسائية قد يكون لها أسباب غير تناسلية مثل اضطراب الهرمونات أو الالتهابات البكتيرية والفطرية، وبالتالي فإن طبيبة أمراض النساء هي الأقدر على علاج جميع أسباب الإفرازات النسائية.


طبيب الأمراض المعدية

إذا كانت المشكلة التناسلية تتعلق بالمضادات الحيوية ومضادات الفيروسات ومضادات الفطريات فإن طبيب الأمراض المعدية أو السارية هو الأكثر تخصصا في ذلك. ويبرز دوره عند حدوث مقاومة للمضادات الحيوية ، مثل عدم الاستجابة لعلاج السيلان أو الزهري ، أو تكرار ظهور الهربس ، أو الأمراض الفيروسية المزمنة كفيروس نقص المناعة البشري المسبب لمرض الايدز ، أو التهابات الكبد الوبائية.


خاص لموقع طب وحياة – حقوق النسخ محفوظة

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك