مايو كلينيك تقدم أربعة نصائح من الطب البديل لعلاج القولون العصبي

القولون العصبي هو خلل في وظيفة القولون ، تؤدي إلى أعراض في الجهاز الهضمي مثل انتفاخ البطن ، وسوء الهضم ، ومشاكل في الخروج كالأسهال أو الإمساك. وعلى الرغم من أن أعراض القولون العصبي غير خطرة بحد ذاتها ، ولا تؤدي إلى مرض خطير مستقبلاً ، إلا أنها مزعجة للمريض ، وقد تسبب إلى ضغوط نفسية كبيرة ، لاسيما إذا كانت الأعراض حادة ، وتتكرر في الأماكن العامة.

قدم مستشفى مايو كلينك الأمريكي ، أربعة نصائح من الطب البديل ، تساعد في تخفيف أعراض القولون العصبي ، دون اللجوء إلى الأدوية ، جربها فقد تساهم في تحسين الأعراض التي تشعر بها حاليّاًً:

العلاج بالإبر الصينية

 وجد الباحثون أن العلاج بالإبر الصينية قد يفيد في تحسين الأعراض لدى مرضى متلازمة الأمعاء المتهيجة. قد ترغب في التحدث إلى أحد المختصين بالطب الصيني في منطقتك ، ومعرفة عدد الجلسات اللازمة للحصول على نتيجة.

النعنع أو النعناع

 يُعد النعناع من المضادات الطبيعية للتشنج التي تُرخي العضلات الناعمة في الأمعاء، وقد يُتيح ارتياح قصير الأمد من أعراض متلازمة الأمعاء المتهيجة، لكن نتائج الدراسات في هذا الموضوع متضاربة. ويمكن أن تتناوله طازجاً أو ضمن وصفات أخرى . إلا أنه ينبغي التأكيد إلى أن بعض الأشخاص يعانون من تهيج أعراض القولون العصبي ، فهنا لابد من التجربة بنفسك ، لأن مهيجات القولون العصبي تختلف من شخص لآخر.

البروبيوتيك أو الكائنات الحيوية

 يُقصد بالكائنات الحيوية الجراثيم الصحيَّة التي تعيش بشكل طبيعي في الأمعاء وتتوفر في بعض الأطعمة المُحددة مثل الزبادي (الروب) والمكملات الغذائية. وقد ذكرت الدراسات المستحدثة أن بعض الأنواع المحددة من هذه الكائنات الحيوية قد يُخفف أعراض متلازمة الأمعاء المتهيجة والانتفاخ والإسهال.

وهناك عدة أنواع من البروبيوتك أو الكائنات الحيوية حسب غرض الاستخدام ، فبعضها يستخدم لعلاج فطريات الفم والجهاز التناسلي ، والآخر مفيد للمناعة ، وهناك أنواع مخصصة للجهاز الهضمي.

أفضل أنواع البروبيوتيك للجهاز الهضمي هي التي تحتوي على الكائنات الحيوية Lactobacillus Rhamnosus ، مثل هذا المنتج. اضغط على الصورة للتفاصيل:

تقليل الإجهاد النفسي

قد تُفيد تمارين الاسترخاء أو التأمل في تخفيف الإجهاد النفسي ، وكذلك الجلوس في الطبيعة ، وقد أشرنا في موقعنا إلى دراسة طبية أثبتت أن قضاء 20 دقيقة في الطبيعة له تأثير كبير على القلق والتوتر. ويُمكن الانضمام إِلى دروس الاسترخاء النوادي الرياضية أو ممارستها في المنزل مسترشداً بالكتب أو الفيديوهات.

وفي حال استمرار الأعراض ، فإنه يجب مراجعة طبيب الجهاز الهضمي ، لأنه لازال هناك عدة أدوية فعّالة لعلاج القولون العصبي إذا لم تنتفع من الطب البديل.


خاص لموقع طب وحياة – حقوق النسخ محفوظة

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك