ماهو فيروس تي الليمفاوي HTLV وماهي أعراضه وطرق تشخيصه وعلاجه؟

كتبه: الدكتور المنذر الحساوي – استشاري أمراض معدية – مستشفى دار الشفاء في الكويت

ماهو فيروس تي الليمفاوي؟

يعتبر فيروس تي الليمفاوي البشري النمط الأول والنمط الثاني  HTLV -1 & 2  والمعروف أيضا بـ (الفيروس الموجه للخلايا الليمفاوية التائية البشرية) ، يعتبر من الأمراض الفيروسية المعدية والمزمنة ،  التي تصيب الخلايا الليمفاوية التائية من كريات الدم البيضاء وتتكاثر فيها. ويعد هذا الفيروس من الفيروسات القديمة التي تصيب البشر من مئات بل آلاف السنين إلا أنه لم يكتشف إلا في عام 1980 .  


مامدى انتشار الفيروس؟

يقدر عدد المصابين بهذا الفيروس من 5 إلى 10 مليون شخص من سكان الكرة الأرضية ، وينتشر خصوصا في اليابان ودول الكاريبي وأمريكا اللاتينية وبعض المناطق في الشرق الأوسط واستراليا وغيرها. ولا توجد إحصاءات دقيقة حول مدى انتشاره في دولة الكويت ، إلا أنه وفق التعاريف الوبائية يمكن أن تصنف الكويت بأنها من الدول ذات الانتشار المتوسط للفيروس (حوالي 1 مصاب مقابل كل 11000 متبرع بالدم لأول مرة)  

Worldwide distribution of HTLV-I infection. The map specifies the... |  Download Scientific Diagram
خريطة انتشار فيروس تي الليمفاوي HTLV في العالم

كيف يتم تشخيص الفيروس؟

يتم تشخيص الفيروس عن طريق فحص الدم ، وحيث أن معظم المصابين لا يعلمون بإصابتهم بسبب عدم وجود أعراض ،  فإن التشخيص يكون عادة أثناء التبرع بالدم أو التبرع بالأعضاء، أو عند متابعة المخالطين لمريض تم تشخيصه أو عند ظهور أحد الأمراض التي يمكن أن يسببها الفيروس.


كيف ينتقل الفيروس؟

أهم طرق لانتقال النمط الأول من الفيروس هي كالآتي:

  • انتقاله من الأم المصابة إلى الجنين أثناء الولادة، أو أثناء الرضاعة الطبيعية، واحتمالية الإصابة هنا هي إصابة واحدة لكل 4 مواليد . وفحص الفيروس لا يتم إجراءه روتينيا أثناء الحمل والولادة وبالتالي إذا كنت تشتبهين بإصابتك ، اطلبي من طبيب الولادة إجراء الفحص.
  • الاتصال الجنسي بدون واقي وينتقل الفيروس خصوصا من الذكور المصابين إلى الإناث والوسيلة الوحيدة للوقاية إذا كان أحد الزوجين مصابا هي استخدام الواقي (الكوندوم) أثناء المعاشرات الجنسية إلا في اوقات الرغبة بالانجاب.
  • نقل الدم من شخص مصاب إلى آخر سليم. واحتمالية الانتقال عن طريق الدم الملوث بالفيروس عالية جدا تصل إلى 85% ، علما بأن جميع متبرعي الدم في الكويت يتم فحصهم ضد فيروس تي الليمفاوي.
  • نقل أعضاء من شخص مصاب إلى شخص سليم ، ويتم فحص متبرعي الأعضاء في الكويت.
  • مشاركة الأبر والسرنجات الملوثة لتعاطي الأدوية أو المخدرات وهي الطريقة الأشهر لانتقال النمط الثاني للفيروس.
  • وهنا يجب التنبيه بأن فيروس تي الليمفاي لا يتنقل عبر شخص لآخر عبر التنفس أو الكحة أو المصافحة أو التقبيل والأنشطة اليومية العادية.
  • من المهم معرفة أن فيروس تي الليمفاوي مختلف تماما عن فيروس نقص المناعة ولا يسبب مرض الايدز

هل للفيروس أعراض؟

معظم المصابين (95%) لا تظهر عليهم أعراض في حياتهم ، إلا أن 5% منهم يؤدي الفيروس بعد فترة حضانة طويلة إلى ضعف مدمر في العضلات واعتلال نخاعي ، أو إلى سرطان اللوكيميا والليمفوما في خلايا تي المناعية بالإضافة إلى عدة أمراض التهابية أخرى.

ماهي أعراض فيروس تي الليمفاوي النمط الأول؟

بعد الإصابة يظل معظم المصابين بلا أعراض ، إلا أن قلة منهم قد يصابون بعد فترة حضانة طويلة قد تصل إلى 20 أو 40 سنة ، بالأمراض التالية:

  • شلل تشنجي استوائي / اعتلال الحبل الشوكي: وأعراضه هي ضعف في عضلات القدمين مع تغير في الإحساس وعدم القدرة على التحكم بالبول وضعف الانتصاب وألم بالظهر ومع الوقت قد يؤدي إلى شلل سفلي كامل.
  • سرطان خلايا تي الليمفاوي أو اللوكيمي للبالغين ، وأعراضه الخمول وتضخم الغدد الليمفاوية وأحيانا طفح جلدي وفي حال ارتفاع الكالسيوم في الدم فإنه يسبب الارتباك وألم الظهر والإمساك الحاد.
  • أمراض التهابية أخرى مثل التهاب العين ، التهاب العضلات ، التهاب المفاصل ، التهاب الجلد ، التهاب الرئة وهذه الالتهابات أقل انتشارا من الشلل والسرطان.
  • الإصابة بالديدان الاسطوانية

هل فيروس تي الليمفاوي يسبب الإيدز؟

فيروس تي الليمفاوي HTLV مختلف عن فيروس نقص المناعة HIV الذي يسبب مرض الإيدز. على الرغم من أن الفيروسين ينتميان لنفس المجموعة وهي مجموعة الفيروسات القهقرية أو الرجعية ، إلا أن أعراضها مختلفة. فأعراض HTLV أقل حدة بكثير ومعظم المصابين لا تظهر عليهم أعراض ولا يسبب مرض الإيدز.

وهنا تجدر الإشارة إلى أن فيروس نقص المناعة البشري كان يصنف بالسابق بأنه أحد أنواع فيروسات تي الليمفاوية إلا أن هذا التصنيف تبين خطأه وتم إلغاؤه.


هل يمكن علاج فيروس تي الليمفاوي؟

لا يوجد علاج للشفاء التام من فيروس تي الليمفاوي ، وأيضا لا ينصح بتقديم العلاجات المخفضة لأعداد الفيروسات إلا إذا ظهرات على المريض أعراض ، وذلك لما لهذه العلاجات من آثار جانبية مقابل أن 95% من المرضى لا تظهر عليهم أعراض في حياتهم.


ما أهمية المتابعات الطبية إذا لم يكن هناك علاج للفيروس؟

أهمية ذلك هو الاكتشاف المبكر للأمراض التي قد يصاحبها أو يتسبب بها الفيروس، وهذه المتابعات تشمل فحوصات دورية كل 6 شهور في العيادة المخصصة لذلك أو في مراكز الرعاية الصحية الأولية ، وتضم مايلي:

  • يقوم الطبيب بفحص المريض إكلينيكيا مع التركيز على الجهاز العصبي وفحص الغدد الليفماوية
  • فحوصات الدم تشمل: وظائف الدم CBC  معامل الترسب ESR  فلم للدم Blood film ، وظائف الكلى والكبد والأملاح SMAC 20
  • قد يضيف الطبيب المعالج فحوصات أخرى بناء على الأعراض، وقد يقوم بتحويل المريض للمراكز المختصة لبعض الفحوصات الأخرى مثل تخطيط الأعصاب وفحص العين وغيرها.

ماهي الخدمات التي تقدمها عيادة فيروس تي الليمفاوي؟

  • تأكيد تشخيص الإصابة بالفيروس وتحديد نمطه
  • توعية المصابين بأعراض المرض المحتملة ، وطرق انتقال الفيروس وكيفية حماية الآخرين.
  • متابعة وفحص المخالطين للتأكد من خلوهم من المرض
  • فحوصات الدم الروتينية وأي فحوصات أخرى تتطلبها الحالة المرضية

خاص لموقع طب وحياة – حقوق النسخ محفوظة


المراجع:

  • الادلة الإرشادية لمركز مكافحة الأمراض الأمريكي CDC
  • الأدلة الإرشادية لمركز مكافحة الأمراض الأوروبي eCDC

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك