ماهي أول أعراض الايدز؟ مع الصور

من الأسئلة الشائعة التي أتلقاها كل يوم في عيادتي ، هو السؤال عن مجموعة من الأعراض الجسدية ، وهل لها علاقة بالإصابة بفيروس نقص المناعة؟

من أكثر الأمور التي تجعل الشخص يخاف أو يقلق بعد إقامة علاقة جنسية بدون حماية ، هو ظهور أعراض جسدية بعد تلك العلاقة ، سواء كانت هذه الأعراض مرتبطة بالإصابة بفيروس نقص المناعة ، أو مرتبطة بأمراض جنسية أخرى ، أو عبارة عن وساوس.

فما هي الأعراض الحقيقية التي إذا ظهرت بعد فترة حضانة المرض قد تدل على الإصابة بفيروس نقص المناعة؟ قبل أن نجيب ، لابد من وضع بعض النقاط على الحروف:

ماهي فترة حضانة فيروس نقص المناعة (الايدز)؟

والمقصود هي الفترة من الإصابة إلى ظهور الأعراض ، أو على سبيل المثال: هي الفترة من الاتصال الجنسي إلى حين ظهور الأعراض الجسدية. وهي عادة ما تكون من أسبوع واحد إلى أربعة أسابيع ، وقد تمتد لفترة أطول، وهذه الأعراض ليس لها علاقة بنتيجة الفحص. فهناك فرق بين متى تظهر الأعراض ؟ وبين متى يكون الفحص موجباً ؟. ولمعرفة متى يكون الفحص موجباً بعد الإصابة ، يمكن استخدام هذه الحاسبة بموقع طب وحياة ، التي تظهر متى يكون فحص الجيل الثالث والرابع لفيروس نقص المناعة وال PCR موجباً. اضغط هنا.

 هل تظهر الأعراض على جميع المصابين؟

الأعراض الأولية للإصابة بفيروس نقص المناعة تظهر لدى 70% – 88%  فقط من المصابين ، وهي تتشابه بصورة كبيرة مع أعراض الإنفلونزا الحادة غالباً.  وأما أعراض الايدز ، وهي المرحلة المتقدمة من الإصابة بفيروس نقص المناعة ، فإنها تظهر عند جميع المصابين بعد الانخفاض الحاد في المناعة CD4 والذي قد يكون بعد مرور 5 سنوات إلى 12 سنة من الإصابة.

ماهي الأعراض الأولية التي تظهر عند الإصابة بالفيروس؟

خلال الأسابيع الأولى من الإصابة قد تظهر الأعراض التالية:

  • الحرارة ، وتكون عادة أعلى من 38 درجة سيليزية وتتجاوز في بعض الأحيان ال 40 درجة ، أو بمعنى آخر حرارة متوسطة إلى عالية ، وتظهر عند 88% من المصابين.
  • الطفح الجلدي ويكون على شكل بقع حمراء بالأخص في منطقة الصدر والبطن والظهر. ويظهر عند 58% من المصابين.
شكل الطفح الجلدي الذي يظهر عند الإصابة بفيروس نقص المناعة
  • الشعور بالإعياء الشديد عند 73% من المصابين.
  • الصداع عند 55% من المصابين.
  • تضخم الغدد الليمفاوية ، خصوصا في منطقة الرقبة ، وقد يصاحبها ألم عند الضغط. وتظهر عند 38% من المصابين.
تضخم الغدد الليمفاوية عند المصابين بفيروس نقص المناعة ، على شكل أورام محسوسة وأحيانا تبرز للخارج.
  • ألم في العضلات عند 60% من المصابين.
  • ألم في المفاصل عند 28% من المصابين  .
  • احتقان مع التهاب وتضخم في اللوزتين ، وقد تتكون طبقة بيضاء حولها. ويظهر الاحتقان عند 43% من المصابين.
التهاب اللوزتين عند الإصابة الحادة بفيروس نقص المناعة ، وهو مشابه لالتهاب اللوزتين الذي يظهر مع الفيروسات الأخرى
  • الإسهال.
  • تعرق ليلي ، وهو تعرق شديد يحتاج إلى تبديل غطاء المخدة ، ويظهر عند 50% من المصابين.
  • تضخم بالكبد أو الطحال ، ولا يمكن الشعور به إلا بالفحص الإكلينيكي أو بالسونار.

ماهي أفضل فحص أو اختبار لهذه المرحلة المبكرة من الإصابة؟

إذا ظهرت الأعراض ، وكنت قد تعرضت لعامل خطورة (اتصال جنسي مثلا) خلال الأيام أو الأسابيع القليلة التي سبقت ظهور الأعراض المذكورة أعلاه ، فإنه من الأفضل إجراء فحص PCR  لاكتشاف الإصابة المبكرة بالفيروس ، لأن الأجسام المضادة قد تكون سلبيّة (سليمة) في هذه المرحلة.

كتبه: الدكتور المنذر الحساوي – استشاري أمراض باطنية ومعدية وجنسية معدية.

خاص موقع طب وحياة – حقوق النسخ محفوظة

1 Trackback / Pingback

  1. الفرق بين أعراض وسواس الإيدز ، وأعراض الإيدز؟ التفكير أرهقني طـب وحـيـاة

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.