ماهي أعراض مرض الزهري؟ وماهي طرق الانتقال؟ دليل مصوّر

الزهري هو مرض بكتيري شائع جداً ، ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي. ويكون علاجه في المراحل الأولى من الإصابة سهل وبسيط عن طريق أبر البنسلين.  إلا أن التأخر بالعلاج قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة.

يؤثر الزهري على النظر وعلى المخ والأعصاب والقلب كما قد يؤدي إلى الوفاة. وعلى الرغم من تلك المضاعفات المحتملة إلا أن معظم الناس لا يبدون اهتماماً خاصاً بهذا المرض كما هو الحال مع فيروس نقص المناعة البشري.

يمكن أن يتنقل الزهري عن طريق الجلد والملامسة أو عن طريق السوائل المخاطية.


البكتيريا المسببة للزهري

وتسببه بكتيريا تعرف باسم (بكتيريا لولبية شاحبة) الموضحة في الصورة.


الأعراض

يقسم المرض إلى مراحل ، وتختلف أعراض كل مرحلة عن الأخرى ، كما تختلف نتائج الفحوصات أحياناً بين المراحل.

وربما يصاب الإنسان بالزهري ولا تظهر عليه الأعراض لعدة سنوات.


المرحلة الأولية

تظهر أعراض المرحلة الأولى بعد التعرض لعامل الخطر (الاتصال الجنسي مثلاً) بحوالي 9 أيام إلى 90 يوم.

أشهر أعراض هذه المرحلة هي قرحة تعرف باسم قرحة الزهري (شانكر) تمثل مكان دخول البكتيريا إلى الجسم  ، وتظهر عادة على القضيب ، كما أنها قد تظهر على الفم في حال ممارسة الجنس الفموي كما هو موضح في الصورة ، أو الشرج في حال ممارسة الجنس الشرجي.

عادة ما تظهر قرحة الزهري على القضيب (العضو الذكري) أو الفم

 عادة ما يظهر على المصاب قرحة واحدة ، ولكن في بعض الأحيان قد تظهر أكثر من واحدة. وهي غير مؤلمة وبالتالي قد تكون غير ملاحظة ، وتختفي لوحدها خلال 3 إلى 6 أسابيع حتى بدون تلقي العلاج.


المرحلة الثانوية

بعد عدة أسابيع من المرحلة الأولى ، تبدأ المرحلة الثانية من الإصابة بالزهري ، وتشتهر بالأعراض التالية:

  • طفح جلدي يغطي الجسم ، ويختلف عن باقي أنواع الطفح الجلدي بأنه يصيب راحة اليد وقاع القدم كما هو موضح في الصورة. ولا تصاحبه في العادة حكة.
  • قد يصاحب الطفح الجلدي تقرحات في الفم والمنطقة التناسلية كما هو موضح في الصورة
  • سقوط الشعر ويكون على شكل بقع ، كما هو موضح في الصورة
  • ألم بالعضلات والمفاصل
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم
  • تعرق ليلي
  • تضخم الغدد الليمفاوية ، وقد تكون واضحة وملموسة في الرقبة

المرحلة الكامنة

في حال عدم تلقي العلاج للزهري في المرحلة الأولى أو الثانية ، فإن الجسم يبدأ المرحلة الكامنة ، التي لا يوجد بها أعراض. وقد تستمر لعدة سنوات ، وقد يكون المريض معدياً خلال هذه الفترة للآخرين. كما قد يتطور المرض بعد المرحلة الكامنة إلى المرحلة المتأخرة.


المرحلة الثالثة أو المتأخرة

من 15 إلى 30% من الأشخاص الذين لا يتلقون علاج للزهري ، يتنقل بهم المرض إلى المرحلة الثالثة ، أو المتأخرة.

وهي أخطر المراحل ، فخلال هذه المرحلة قد يدمر المرض: المخ ، الأعصاب ، العين ، القلب ، الأوعية الدموية ، الكبد العظم والمفاصل. وهذه المراحل تحدث عادة بعد عدة سنوات من الإصابة.


الزهري العصبي

وهي مرحلة يؤثر فيها الزهري على الجهاز العصبي كالمخ والحبل الشوكي ، والعين (فقدان البصر). وتؤدي إصابة الجهاز العصبي إلى أعراض متعددة ، أهمها:

  • الصداع
  • الجلطات الدماغية
  • التهاب السحايا
  • فقدان السمع
  • مشاكل النظر وفقدان البصر
  • الخرف وفقدان الذاكرة
  • فقدان الشعور بالحرارة والألم بالأطراف
  • العنة ، أو عدم الانتصاب عند الرجال
  • سلس البول

الزهري القلبي

وينتج عنه مضاعفات في القلب والجهاز الدوري للشخص المصاب ، ومن أهمها انتفاخ أو تمدد الشريان الأورطي ، وكذلك التهاب الشريان الأورطي.


الزهري الوراثي

الأطفال الذين يولدون لأمهات مصابات بالزهري يمكن أن ينتقل المرض إليهم عن طريق المشيمة أو أثناء الولادة. معظم المواليد لأمهات مصابات لا تظهر عليهم أعراض الزهري ، وإن ظهرت فتكون عادة على شكل طفح جلدي خصوصا بباطن اليد والقدم. إلا أن هناك علامات تبدأ بالظهور متأخراً وهي فقدان حاسة السمع (الصم) ، وتشوهات بالأسنان الأنف.


أسئلة شائعة متعلقة بانتقال بالزهري:

– متى يكون مريض الزهري معدياً للآخرين؟

في المرحلة الأولية والثانوية وفي بداية المرحلة الكامنة يمكن أن ينقل الشخص المصاب بالزهري العدوى للآخرين.

– هل ينتقل الزهري عن طريق اللمس والتقبيل بالفم واللعاب؟

إذا كانت الإصابة بالزهري نشطة ، فإن الشخص المصاب قد ينقل أحياناً العدوى للآخرين عن طريق التقبيل بالفم ، وتبادل اللعاب لاسيما إن كان هناك تقرحات في الفم، وكذلك ينتقل الزهري بالمخالطة اللصيقة.

وتدخل بكتيريا الزهري إلى جسم الإنسان من خلال الجروح والسحجات الطفيفة في الجلد أو في الأغشية المخاطية.

كما أن الزهري ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي ، ومن الأم المصابة إلى الجنين.

– أمور لا تنقل الزهري:

لا ينتقل الزهري عن طريق استخدام الحمامات ودورات المياه ، وأماكن السباحة وأحواض المياه الساخنة ، والسونا والبخار.

كما أنه لا ينتقل عن طريق أدوات الطعام وأواني الأكل ، أو عن طريق قبضة الباب ، ولا عن طريق الملابس.


ماهي أشهر أسباب الإصابة بالزهري؟

أشهر الأسباب حالياً لانتشار الزهري في أنحاء العالم هي:

  • العلاقات الجنسية بدون استعمال وقاية
  • العلاقات الجنسية المثلية بين الرجال
  • العلاقات الجنسية المتعددة سواء مع الرجال أو النساء
  • الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة (الايدز) أكثر عرضة للإصابة بالزهري لأسباب متعددة.

الوقاية من الزهري

  • الابتعاد عن العلاقات الجنسية المحرمة بجميع أنواعها
  • استعمال وسائل الوقاية الطبية أثناء العلاقات الجنسية ، علماً بأن استعمال الواقي الذكري يقلل ولا يمنع الإصابة بالزهري. وننصحك بقراءة: هل استخدام الواقي الذكري يحمي من جميع الأمراض الجنسية ؟
  • الإخلاص لشريك الحياة
  • برنامج فحص النساء الحوامل للزهري ، وهو مطبق في معظم الدول المتقدمة حول العالم.

خاص لموقع طب وحياة – حقوق النسخ محفوظة

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.