لون الإفرازات المهبلية ، دليل سريع للتشخيص

عادة ما تكون الإفرازات المهبلية عند النساء ظاهرة طبيعية ، تحدث بسبب أن السوائل والخلايا الميتة من الرحم والمبايض تخرج خارج الجسم عن طريق المهبل. وتتفاوت هذه الإفرازات من إمرأة إلى أخرى ، وأيضا عند المرأة نفسها حسب أيام الدورة الشهرية والتبويض والحمل.

في أحوال قليلة ، قد تكون هذه الإفرازات إشارة على وجود مرض أو عدوى ، وسيسهل عليك هذا المقال تشخيص الإفرازات المهبلية حسب اللون والملمس وأحيانا الرائحة.

ملاحظة: هذا المقال الطبي يحتوي على صور للإفرازات المهبلية. في حال عدم الرغبة بالمتابعة يرجى الضغط هنا.

ألوان الإفرازات المهبلية

الأبيض

الإفرازات المهبلية البيضاء التي تكون في بداية أو نهاية الدورة الشهرية هي إفرازات طبيعية.

إلا أنه في حال وجود حكة مع الإفراز أو كانت الإفرازات على شكل كتل تشبه الجبن ، فهذا قد يدل على وجود فطريات Yeast infection ، ولابد من أخذ العلاج.

افرازات مهبلية بيضاء ، عادة ما تكون طبيعية
فطريات في المنطقة التناسلية ، تحتاج إلى أخذ علاج

الشفاف والمائي

الإفرازات الشفافة وكذلك التي تشبه شكل الماء مطمئنة جدا ، وهي ظاهرة طبيعية تتفاوت شدتها حسب أيام الشهر ، والدورة الشهرية وكذلك أثناء الحمل. وقد تحدث أحيانا بعد بذل المجهود أو ممارسة الرياضة أو بسبب التوتر والقلق أو أخذ حبوب تنظيم الحمل.

افرازات شفافة ، عادة ما تكون طبيعية

شفاف لزج

إذا كانت الإفرازات شفافة على شكل مخاط أو فيها نوع من اللزوجة فهذه عادة ما تكون متعلقة بالتبويض وهي ظاهرة طبيعية.

افرازات لزجة شفافة ، عادة ماتكون طبيعية

الرصاصي أو الرمادي

ويحدث غالباً عند الإصابة بالتهاب المهبل الجرثومي ، وهي بكتيريا شائعة جداً لدى النساء تسبب التهابا بالرحم عندما يكون هناك عدم توازن بين البكتيريا النافعة في الجسم والبكتيريا الضارة. فقد يحدث بعد استخدام المضادات الحيوية أو استخدام المعقمات في المنطقة التناسلية ، أو بعد العلاقات الجنسية وغيرها.

افرازات من التهاب المهبل الجرثومي ، تحتاج إلى علاج

البني أو الأحمر

الإفرازات التي تحتوي على لون الدم سواء كان باهتا أو داكنا تكون طبيعية في حال ظهورها أثناء أو بعد الدورة الشهرية مباشرة ، ويميل اللون إلى البنى عادة في نهاية الدورة الشهرية. وأيضا قد تعاني بعض النساء من نزول الدم خارج أوقات الدورة الشهرية وهو ما يعرف بالتبقيع.  كما قد تظهر هذه الإفرازات بعد ممارسة العلاقة الحميمية بعنف ، أو تحدث كعلامة مبكرة جدا على الحمل ، أو علامة على سقوط الحمل إن كان هناك حمل ، وفي هذه الحالة يجب مراجعة طبيبة النساء والولادة.

في أحوال نادرة قد تكون هذه الإفرازات الحمراء والبنية علامة على سرطان الرحم أو مرض بطانة الرحم المهاجرة أو تليف الرحم. وهنا تكمن أهمية عمل مسحات عنق الرحم والكشف الدوري بصفة منتظمة للاكتشاف المبكر لتلك الأمراض.

التبقيع أسبابه متنوعة ، عادة ما يكون طبيعيا ، وفي بعض الأحوال قد يكون مؤشرا على وجود مرض.

الأصفر أو الأخضر

إذا كانت الإفرازات صفراء أو خضراء وملمسها سميك ، أو كانت معها رائحة كريهة فهذه غالبا ما تكون علامة على وجود مرض جنسي مثل بعض أنواع الطفيليات والبكتيريا.

غالبا ما تدل الإفرازات الصفراء والخضراء على وجود مرض تناسلي

لقد أشرنا في مقال سابق في موقع طب وحياة إلى العلامات المرضية التي إذا وجدت فإنه يجب تلقي الرعاية الطبية ، وكيف يمكن التفريق بين الإفرازات الطبيعية والمرضية. يمكن الوصول إليه بالضغط هنا.

خاص لموقع طب وحياة – حقوق النسخ محفوظة

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك