لهذا السبب لا ينصح الأطباء بنظام كيتو (الريجيم الكيميائي) للجميع

على الرغم من حديثي في العديد من المناسبات عن نظام الكيتو أو مايعرف بالريجيم الكيميائي وفوائده ، فإني لا زلت لا أنصح به كل الأشخاص ، ولا أنصح به على المدى البعيد. وإنما يمكن استعماله في حالات محددة ولفترة مؤقتة يتم خلالها تحقيق الهدف.

هذا أحد الأشخاص الذين أعرفهم ، قرأ عن طريقة الريجيم الكيميائي عبر أحد مقاطع الفيديو وبدأ بتطبيقه بنفسه ، وخصص ميزانية لشراء الأغذية والبدائل التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين وقام بالامتناع عن تناول الكربوهيدرات والسكريات ، وخلال عشرة أيام انتكست حالته الصحية وإصيب بتعب شديد وإرهاق عام في البدن وأشارت الفحوصات إلى أنه يعاني من جفاف حاد وارتفاع في وظائف الكلى وخلل في أملاح الجسم.

لنضع النقاط على الحروف ، فلا بد من معرفة المعلومات التالية قبل البدء على نظام الريجيم الكيميائي أياً كان نوعه بما في ذلك نظام كيتو.


ما هو الريجيم الكيميائي أو الكيتو؟

هو نوع من انواع الريجيم ذا محتوى مرتفع من البروتين ومتوسط الدهون وقليل الكربوهيدرات لإنقاص الوزن ويشابه لحد كبير حمية الدكتور اتكينز ذائعة الصيت ، ويدعي مؤيدوه أنه لا يؤدي حصول البدين في طعامه على كمية كبيرة من البروتينات إلى حدوث زيادة في وزنه لعدم قدرتها على التحول إلى دهون , وإنما يستفيد منها جسمه في ثبات وزن عضلاته واستمرار تخلصه من السعرات الحرارية بمعدل مرتفع, وبنيت فكرة هذا النظام على رغبة البعض فهم جميع العمليات الحيوية التي تحدث داخل خلايا الجسم لتوجيهها نحو زيادة حرق الدهون فيها ومنع تجمعها في أنسجة الجسم.


ملاحظات هامة لم يتنبه لها دعاة نظام كيتو

يدعي البعض أن هذا النظام الغذائي تكمن فائدته في حدوث تفاعلات كيمو حيوية داخل الخلايا وإفراز كمية أقل من الأنزيمات الهاضمة للطعام في الجسم، لكن لا تتوفر أدلة علمية تؤكد صحة ذلك .

ولا يعتمد هذا النظام الغذائي على قياس ما توفره الوجبات الغذائية من سعرات حرارية, أي ليس هناك حدود لما يؤخذ فيه من طعام طالما كان خاليا من الدهون, وهذا يخالف مبادئ علم التغذية الحديث التي تؤكد على أهمية إقلال البدين مما يتناوله من سعرات حرارية (في صورة كربوهيدرات ودهون وبروتينات) في طعامه لحدوث نقص في وزنه ، ويسمح في نظام كيتو بتناول كميات كبيرة من الأغذية البروتينية بما قد تحتويه من الدهون والزيوت النباتية المستخدمة في تحضيرها, والحصول على القليل من الخضراوات الورقية في الطعام , والامتناع كليا عن تناول الأغذية النشوية كالأرز والخبز والبطاطس والبطاطا والقلقاس .


ما الذي يحدث بالجسم بعد البدء بنظام كيتو؟

يحدث خلال الأسبوعين الأوليين من استعمال الريجيم الكيماوي أو كيتو نقص سريع في وزن الجسم على شكل فقدان الماء نتيجة حدوث إدرار بول أسموزي ناشئ عن احتراق البروتين داخل الخلايا كمصدر أساسي للطاقة في غياب الكربوهيدرات ثم يستعيد الشخص تدريجيا بعد التوقف عنه ما فقده من وزنه .

يتكون هذا النظام الغذائي من الأغذية من النوع المولد للأجسام الكيتونية في الجسم Ketogenic diet, واعتماد خلايا الجسم عليها رئيسياً لتوليد الطاقة في ندرة وجود الكربوهيدرات في الطعام ، ويقوم الجسم بحرق الدهون والبروتين لإنتاج الطاقة اللازمة له , ويغفل مستعملوه عن ضرورة مساهمة الكربوهيدرات في الحمية الغذائية قليلة السعرات الحرارية بنسبة تصل حوالي 50% من السعرات الحرارية الكلية, ويوفر البروتين فيها نحو 15% منها توفر الدهون النسبة الباقية منها (حوالي 30-35%).

وتسبب حالة الحماض الكيتوني ketoacidosis فقدان في الماء وعنصر الصوديوم من الجسم فيقل وزن الشخص كما يظهر في مؤشر الميزان .


ماهي أضرار نظام كيتو بدون إشراف من إخصائي تغذية؟

1 – يسبب استعمال الريجيم الكيماوي حدوث حالة الحماض الكيتوني Ketocidosis في خلايا الجسم وهي ذات أضرار صحية لها خاصة عند استمرارها فترة طويلة .

2 – في هذا النظام الغذائي الخاطىء يحرم الشخص جسمه كليا من الأغذية النشوية كالخبز والأرز والمعكرونة والدرنات النشوية كالبطاطس ويقتصر طعامه على أغذية بروتينية مع تناول القليل من ثمار الفواكه والخضراوات ، فيفقد مصادر أساسية للعديد من الفيتامينات والعناصر الأولية في الجسم. كما يؤدي إلى فقد الماء و البروتينات والأملاح من خلاياه .

3 – لا يوفر الريجيم الكيماوي كميات كافية من الكربوهيدرات التي يحتاجها جسم البدين أساسا لتوليد الطاقة فتتحول الخلايا إلى حرق البروتينات والدهون الموجودين في طعامه وجسمه , وتسبب نواتج عمليات الأيض الغذائي للبروتين بمصدريه الداخلي والخارجي داخل خلايا جسمه إلى حدوث إدرار بولي أسموزي وبالتالي ينقص وزن جسمه يكون أساسا في صورة ماء , وهو ليس المطلوب في الطريقةالصحيحة لإنقاص الوزن التي تهدف أساسا إلى التخلص من الدهون المخزنة داخل الجسم .

5 – لا يكون هذا النظام الغذائي جيدا للأشخاص الذين يعانون ارتفاعا في تركيز كولسترول الدم نتيجة تناولهم كميات كبيرة من البيض ، ويكون زائدو الوزن أكثر عرضة لحدوث هذه الحالة المرضية من الآخرين .

6 – يؤدي استهلاك الإنسان كميات كبيرة من البروتين في طعامه إلى زيادة تركيز حمض البولة Uric acid في دمه وهي ذات خطورة على صحة المرضى الذين يعانون ارتفاعا في تركيز حمض البولة في الدم وداء النقرس .

About ِArabic Doctor 319 Articles
طبيب عربي أعشق العلم. قطعت على نفسي عهدا أن أنقل إلى المكتبة العربية خلاصة ما توصل له الطب الغربي الحديث

Be the first to comment

شارك برأيك