لماذا يصبح بعض الرجال ديوثاً ، ولا يغار على أهله؟

هناك العديد من الأمور والتخيلات التي تثير الرغبة الجنسية لدى الإنسان وتعرف باسم Fetish ، وهي تختلف من شخص لآخر، وسبب اختلافها هو أنها نتائج لتجارب الحياة المتراكمة ، وثقافة المجتمعات.

قد تكون هذه الرغبة الجنسية ممثلة بالاستمتاع بأمور جسدية معينة في أعضاء جسم الطرف الآخر ، أو بالقدم والكعب العالي ، أو بملابس رسمية معينة ، أو

وقد تكون عبر الدياثة أو القوادة ، والفرق بينها أن الديوث هو الذي يسمح للشخص الذي له سلطة عليه (على سبيل المثال الزوجة والأم والأخت) بالتمتع مع طرف آخر ، من أجل التلذذ بهذا المنظر. وأما القوادة (القواد) فهو الذي يساعد أي طرف آخر للقيام بهذه الممارسات من أجل الكسب.


أسباب الدياثة

  • أسباب جينية (بيولوجية) أو وراثية: فقد يكون الشخص قد نشأ ببيئة ترى أن الدياثة وانعدام الغيرة أمر غير مستهجن
  • متلازمة ما بعد الصدمة كحدوث مواقف معينة تجعله يشعر بأنه إنسان فاشل ولا يصلح للعلاقات الزوجية أو الجنسية الجادة ، فيجعله ذلك يتصرف بصورة لا واعية يفك فيها الارتباط العاطفي العميق مع الطرف الآخر أو يحاول التخلص منه. مثال آخر على ذلك هو وجود العجز الجنسي لدى الزوج ، تجعله يستخدم الدياثة لتغطية عجزه.
  • المثلية الجنسية: فالدياثة أكثر انتشاراً لدى الرجال المثليين ، حيث أن الدياثة تعني بالنسبة له ممارسة ميوله المثلية سواء عبر النظر أو المشاركة.
  • ضعف قوامة الرجل ، فضعف القوامة مع شدة حب الشريك تجعله يسمح للشريك بممارسة كل الأمور التي يتمناها.

العلاج

وأما العلاج فالأساس هو رفع الوازع الديني ، فبقدر الإيمان بقلب العبد تكون غيرته وتعظيمه لحرمات الله ، والتذكر بأنه لا أحد أغير من الله عز وجل ، كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم (لَا أَحَدَ أَغْيَرُ مِنْ الله وَلِذَلِكَ حَرَّمَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَن).

وكذلك تذكر غيرة النبي صلى الله عليه وسلم: لما قال له سعد بن عبادة رضي الله عنه: (لو رأيت رجلا مع امرأتي لضربته بالسيف غير مصفح) ، فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم: «أَتَعْجَبُونَ مِنْ غَيْرَةِ سَعْدٍ فَوَالله لَأَنَا أَغْيَرُ مِنْهُ وَالله أَغْيَرُ مِنِّي». (غير مصفح: أن يضربه بحد السيف لا بعرضه، فالذي يضرب بالحد يقصد القتل بخلاف الذي يضرب بعرض السيف فإنه بقصد التأديب).

ويمكن العلاج عن طريق الجلسات النفسية ، واستخدام أدوية الوسواس القهري. ومعرفة العواقب الوخيمة والأمراض الجنسية التي يمكن أن تؤدي لها هذه الدياثة.


كيف تتعاملين مع الزوج الديوث؟

الأمر الأول والأهم ، هو أن تبدين رفضك القاطع لهذه التخيلات. فحتى لو تطرق لها الزوج أثناء العلاقة الحميمية معك ، وطلب منك التخيل بأنك مع رجل آخر ، فيجب أن يصاحب هذا رفض قاطع لهذا التخيل أو الحديث.

وكذلك رفض التحدث والتعامل مع الرجال في حضوره ، حتى في أبسط الأمور ، مثل التسوق أو الاستعلام عن أمر ما.

وأخيراً لا بد من التدرج في وسائل العلاج المذكورة أعلاه ، فتبدأ بتذكيره بالله عز وجل ، وحرمة هذا الأمر ، وإذا لم ينفع فيمكن تحديد جلسات استشارة عن إخصائي علاقات زوجية أو إخصائي نفسي.

About ِArabic Doctor 319 Articles
طبيب عربي أعشق العلم. قطعت على نفسي عهدا أن أنقل إلى المكتبة العربية خلاصة ما توصل له الطب الغربي الحديث

Be the first to comment

شارك برأيك