لساني أبيض ! ما السبب؟ وهو هل مؤشر خطير ؟

قد يبدو منظر اللسان الأبيض بالنسبة لك مخيفا ، لكنه في الحقيقة في معظم الأحيان لا يدعو للقلق ، ومن النادر جدا أن يكون مؤشراً على وجود مرض خطير.

السبب الرئيسي والشائع لابيضاض اللسان هو أن نتوءات اللسان (اللحميات) تكون ملتهبة وبالتالي تعطي هذا المظهر الأبيض. وغالبا ما يرتبط اللسان الأبيض بنظافة الفم ، إذ أن تجمع بقايا الأكل والبكتيريا والفطريات في منطقة الفم يؤدي إلى تهيج المنطقة وانتفاخ نتوءات اللسان وبالتالي تعطي المظهر الأبيض.

وإليك ملخصاً عن أهم أسباب ابيضاض اللسان:

  • سوء تنظيف الأسنان وعدم الانتظام بتنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط
  • جفاف الفم
  • التنفس من خلال الفم
  • تناول الكثير من الأغذية اللينة
  • الحرارة
  • التدخين أو مضغ التبغ
  • شرب الكحول

أما عن الأسباب الأقل شيوعاً فهي:

  • وجود فطريات بالفم
  • نقص الحديد وفيتامين ب
  • فيروس نقص المناعة
  • سرطان الفم واللسان
  • الأمراض المناعية
  • الزهري
  • بعض الأدوية يمكن أن تهيج اللسان الأبيض أو نمو الفطريات مثل المضادات الحيوية
  • اللسان الجيوغرافي ، أو وجود بقع على شكل جُزر على اللسان

متى أحتاج إلى زيارة الطبيب؟

  • إذا استمر اللسان الأبيض لفترة أكثر من أسبوعين على الرغم من حرصك على نظافة الفم خلال هذه الفترة
  • إذا كان هناك ألم أو حرق في اللسان
  • إذا كنت تواجه ألم أو صعوبة بفتح الفم أو المضغ أو البلع
  • وجود أعراض أخرى مصاحبة مثل الحرارة أو فقدان الوزن أو الطفح الجلدي

خمس وصايا ذهبية للوقاية من ابيضاض اللسان:

الحرص على نظافة الفم هي أفضل وسيلة للوقاية وكذلك للعلاج ، ويمكن ذلك عن طريق:

  1. استخدام فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة
  2. استخدام معجون أسنان يحتوي على مادة الفلورايد
  3. تفريش الأسنان مرتين باليوم على الأقل
  4. استخدام غسول الفم المحتوي على مادة الفلورايد
  5. استخدام خيط الأسنان مرة واحدة يوميا

خاص لموقع طب وحياة ، حقوق النسخ محفوظة

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك