كيف أزيد وزني بسرعة؟ تجربتي في زيادة وزني إلى الضعف


عانيت خلال مراحل مراهقتي من النحافة الشديدة ، التي أوقعتني في العديد من الاحراجات وأثرت على ثقتي بنفسي. فأنا أبلغ من الطول ١٨١ سم وكان وزني في فترة مراهقتي وحتى نهاية دراستي الجامعية لا يتجاوز ٥٥ كجم.

دائما ما كنت محلاً للسخرية عند أصدقائي، واعتدت على سماع العديد من التعليقات الجارحة والتشبيهات الغير لائقة كتشبيهي بشخصيات كرتونية أو بأنواع من الحيوانات ، فضلا عن اعتقاد الكثيرين حولي أني لا أملك قوة جسدية ولا أستطيع الدفاع عن نفسي وغيرها.


تجربتي


جربت العديد من المستحضرات الصيدلانية التي تستعمل لفتح الشهية وأنواعاً من الفيتامينات ، وتناولت مكملات البروتين لكن دون تحقيق نتيجة تذكر.

إلا أني تغلبت على المشكلة بعد الوقوف على أسبابها ، ويبدو أني لم أحقق الوزن المثالي فحسب بل تجاوته بكثير ، فوزني الآن وأنا أكتب هذه الكلمات يقارب ال ١٠٠ كجم بعد أن ظل أقل من 55 كجم لأكثر من 25 سنة. وأحب أن أؤكد أني لا أعاني من أية أمراض عضوية أو اضطرابات في الهرمونات ، فكل الفحوصات المختبرية سليمة. أما وصفة النجاح بتوفيق الله فهي كالآتي:


الراحة النفسية


أهم وأكثر سبب مرتبط بفقدان وزيادة الوزن هو الصحة النفسية، ولذا تجد أن العديد من الناس يبدأ وزنهم بالزيادة بعد انتهاء فترة الاختبارات، أو انقضاء مراحل الدراسة الجامعية ، أو بعد الزواج ، أو بعد إنجاب الأبناء. وهذه الأمور إضافة إلى كونها سبب للراحة النفسية ، فهي كذلك ترتبط عادة بزيادة عدد المناسبات الإجتماعية والعائلية. إلا أن الراحة النفسية لها دور كبير في تحقيق الوزن المثالي.


زيادة السعرات الحرارية

زيادة السعرات الحرارية اليومية بالتدريج أمر مهم جداً لتحقيق الزيادة المطلوبة في الوزن. البعض يريد أن يحقق الهدف بصورة سريعة ، كأن يحاول تناول ١٠٠٠ سعرة إضافية كل يوم ، وهي كمية السعرات التي تؤدي لزيادة الوزن بمقدار ١ كيلو كل أسبوع. وهذا خطأ لأن الجسم لم يعتد على هذه الكمية الإضافية من السعرات الحرارية، وبالتالي يصعب امتصاصها والاستفادة منها بصورة جيدة ، والصحيح هو البدء بكمية أقل مثلاً إضافة ٢٠٠ سعرة حرارية يومياً وهو ما يعادل كوب من الحليب ، ومتى ما اعتادت المعدة والجسم على هذه الكمية الإضافية اليومية فإنه يمكن إضافة المزيد.

هذه حاسبة مفيدة جداً تحدد عدد السعرات التي يستهلكها جسمك كل يوم ، وكيف يمكنك زيادة وزنك ، وتتيح لك الفرصة لاختيار الجدول الغذائي الخاص بك. اضغط هنا لبدء الحساب


زيادة نسبة البروتين

إضافة إلى زيادة السعرات الحرارية فإنه من المهم أن تكون الأغذية التي تتناولها تحتوي على كمية أعلى من البروتين ، وهو العنصر المسؤول عن بناء العضلات. فأنت لا تريد أن يزيد وزنك وتكون الزيادة في جهة واحدة كالبطن (الكرش) مثلا ، وإنما الهدف هو الحصول على قوام صحي متناسق. تتيح الحاسبة المذكورة بالأعلى معرفة كمية البروتين التي تحتاجها.

خاص لموقع طب وحياة – حقوق النسخ محفوظة

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك