الدراسات تكشف المزيد من الفوائد للألياف. حان الوقت لتجعلها جزء من نظامك الغذائي

أشارت دراسة جديدة في مجلة لانست الطبية الشهيرة أن الأشخاص الذين يتناولون وجبات غذائية غنية بالألياف يقل لديهم خطر الوفاة والأمراض المزمنة مثل السكتة الدماغية، أو السرطان، مقارنةً بالأشخاص الذين يتناولون كميات منخفضة من الألياف.

واظهرت الدراسة أن الألياف تؤدي إلى انخفاض معدل الإصابة بمجموعة واسعة من الأمراض ذات الصلة (أمراض القلب، والسكري من النوع 2، وسرطان القولون والمستقيم)، وانخفاض وزن الجسم، والكوليسترول الكلي، وانخفاض معدل الوفيات. وقد ظهرت نتائج مماثلة مع زيادة تناول الحبوب الكاملة.

وتشمل الألياف الغذائية الكربوهيدرات النباتية مثل الحبوب الكاملة، والبذور، وبعض البقوليات.

صورة لبعض الأطعمة التي تحتوي على كمية غنية من الألياف

وقام الباحثون بتحليل أكثر من 180 دراسة و50 تجربة سريرية من العقود الأربعة الماضية. وبدت الفوائد الصحية للألياف الغذائية، أكبر مما كان يعتقد في السابق.

ووجد التحليل أن مخاطر الوفاة والأمراض المزمنة انخفضت بنسبة تتراوح بين 15و30٪ لدى الأشخاص الذين تناولوا الكثير من الألياف في نظامهم الغذائي، مقارنةً بأولئك الذين تناولوا كمية أقل.

ويرتبط النظام الغذائي الغني بالألياف في المتوسط​، بانخفاض خطر الاصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 22٪، وانخفاض خطر الاصابة بمرض السكري من النوع 2، وسرطان القولون والمستقيم بنسبة 16%، وانخفاض خطر الوفاة من مرض القلب التاجي بنسبة 30%.

ولم يجد التحليل أياً من المخاطر بسبب كمية الألياف الكبيرة. لكن تم الإشارة إلى أنه بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من نقص في الحديد، يمكن لمستويات عالية من الحبوب الكاملة خفض مستويات الحديد.

وتبين أن محتوى الألياف يعد مؤشراً أفضل على قدرة الغذاء الذي يحتوي على الكربوهيدرات في الوقاية من الأمراض، مقارنةً بمؤشر نسبة السكر في الدم، وهو مقياس لدرجة ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم بعد تناول طعام معين.

أما أحد قيود التحليل، فيتمثل بأن الدراسات شملت الأفراد الأصحاء فقط، وبالتالي فإن النتائج لا تنطبق على الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة موجودة مسبقاً. كذلك، أجريت معظم الدراسات في المجتمعات الغربية، وليس مؤكداً بنسبة 100٪” أن النتائج تنطبق على المجتمعات الأخرى.

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.