الفوائد الصحية والعلاجية للملوخية ، وهل ينصح بها لمرض كورونا؟

الملوخية نبات زهري ، تؤكل أوراقه ذات اللون الأخضر الداكن بعد طهيها . يعود تاريخ الملوخية إلى العصر الفرعوني ، حيث موطنها الأصلي بمصر ، لتنتشر بعد ذلك إلى سائر البلاد والأقطار العربية . وهناك وجبة مصرية شعبية تسمى «الشلولو» وأبرز مكوناتها الملوخية.
ويمكن إعداد الملوخية من خلال طهي أوراقها الخضراء مباشرة أو طهي أوراقها بعد تجفيفها ، مع ملاحظة أن القيمة الغذائية للملوخية الجافة تكون أكبر نسبيا من الملوخية الخضراء .


الفوائد العلاجية

ويمكننا إيجاز أهم الفوائد الصحية والعلاجية للملوخية فيما يلي :

1- تتميز الملوخية بأنها ذات محتوى محدود من السعرات الحرارية ، فضلا عن محتواها الهائل من الألياف الغروية ، لذلك فهي من الخيارات الغذائية الممتازة للأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية تهدف إلى إنقاص الوزن ، كذلك فهي تعطي الشعور بالشبع والامتلاء خلال وقت وجيز ، مما يساعد على عدم الإفراط في تناول الطعام .

2- أيضا وعلى سياق متصل ، نظرا للمحتوى الغني بالألياف الغروية ، تساعد الملوخية في تنظيم عملية الهضم ، والحماية من الاضطرابات الهضمية ، وعلاج حالات الإمساك المزمن .

3- تحتوي الملوخية على عنصري الكالسيوم والفوسفور ، مما يساعد على تقوية العظام ، وحمايتها من الإصابة بالهشاشة أو التعرض للكسور .

4- تحتوي الملوخية على عنصر البوتاسيوم الذي يحفاظ على ضغط الدم وفق المعدلات الطبيعية ، كما أنها تعزز من القدرة الوظيفية لعضلة القلب والحماية من الإصابة بقصور القلب الوظيفي .

5- ينصح أطباء العيون بتناول الملوخية ، ولاسيما الأشخاص الذين يعانون من ضعف النظر ، إذ تعد الملوخية أحد أكثر الأطعمة الغنية بفيتامين ( أ ) ، وتحديدا مركب ” بيتا كاروتين ” الذي يعزز من الكفاءة الوظيفية للعين ، ويحميها من أي خلل أو قصور وظيفي .

6- تعد الملوخية أحد الخيارات الغذائية الموصى بها لمرضى فقر الدم ، حيث تحتوى على نسبة مرتفعة من فيتامين ( ب ) & عنصر الحديد .

7- تساعد الملوخية على ضبط نسبة سكر الجلوكوز بالدم بفضل احتوائها على عنصر المنجنيز الذي يساعد على ضبط معدلات إنتاج هرمون الإنسولين بالجسم ، مما يجعل من الملوخية أحد أفضل الخيارات الغذائية لمرضى السكري . كذلك يعزز المنجنيز من هرمونات الذكورة لدى الرجال ، وهو ما يعمل على تحسين القدرات الجنسية والإنجابية .


هل الملوخية مفيدة للوقاية وعلاج مرض كورونا المستجد (كوفيد 19) ؟

الدراسات العلمية أثبتت أن الملوخية واسمها العلمي (corchorus olitorius) تحتوي على مادة الـ flavonoid التي تساعد عنصر الزنك في الدخول إلى داخل الخلية المصابة بالفيروس والتداخل مع ميكانيكية إنتاج مادته الجينية RNA لإيقاف تكاثر الفيروس داخل الجسم.

أومادة الـ flavonoid التي تحتويها الملوخية، موجودة في غيرها من المنتجات الزراعية مثل البقدونس والكزبرة والشبت والتوت البري وبتركيز عالٍ في الكبر capers وشاي الحنطة السوداء Buckwheat tea، وهي تساعد عنصر الزنك في الدخول إلى داخل الخلية المصابة بالفيروس

إلا أنه لم يثبت طبيا أن الملوخية والمنتجات الزراعية تمنع أو تقلل من الإصابة بفيروس كورونا ، أو أنها تحد من شدة المرض.

خاص لموقع طب وحياة – حقوق النسخ محفوظة

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك