فوائد الفراولة الطبية المؤكدة ، والقيمة الغذائية

تعد الفراولة أحد الثمار التي يقبل عليها الكبار والصغار دون استثاء نظرا لطعمها اللذيذ ، كما تتسم ثمارها بأنها تتخذ أكثر من لون خلال مراحل النمو والنضج ، حيث تكون الثمار ذات لون أخضر في البداية ، لتتحول بعد ذلك تدريجيا إلى اللون الأبيض ثم الوردي وأخيرا إلى اللون الأحمر الذي يشير إلى اكتمال نضج ثمار الفراولة ، وأنها أصبحت جاهزة للأكل .

الموطن الأصلي

يعود الموطن الأصلي للفراولة إلى قارتي أمريكا الشمالية & أمريكا الجنوبية ، ثم انتقلت زراعتها بعد ذلك إلى بلاد أوروبا في أعقاب القرن الثامن عشر . وتشير بعض المصادر التاريخية إلى أن الفراولة نتاج تهجين بعض أنواع من التوت البري الذي يعود موطن زراعته إلى قارة أمريكا الجنوبية .

أهم الفوائد

ويمكننا إيجاز الفوائد الصحية والعلاجية للفراولة فيما يلي :

  1. تحتوي ثمار الفراولة على محتوى محدود من السعرات الحرارية ( حوالي 32 سعر حراري في كل 100 جرام من الفراولة ) ، لذلك فهي خيار غذائي مناسب لمن يبحث عن الرشاقة وإنقاص الوزن .
  2. ثمار الفراولة غنية بالألياف القابلة للذوبان ، لذلك فهي تنظم الحركة الدودية للأمعاء ، وتحمي من الإصابة بالاضطرابات الهضمية أو أمراض عسر الامتصاص . كذلك تساعد هذه الألياف على خفض مستويات الكوليسترول الضار بالدم ، وبالتالي الوقاية من الإصابة بالجلطات الدموية أو تصلب الشرايين أو الأمراض التي تؤثر على الكفاءة الوظيفية لعضلة القلب والشرايين .
  3. تحتوي ثمار الفراولة على مضادات الأكسدة ، مثل فيتامين ( جـ ) & مركبات الفلافين ، لذلك فهي تعزز من كفاءة الجهاز المناعي ، وتحمي الجسم من الأمراض والأورام السرطانية ، بالإضافة إلى تعزيز القدرة الوظيفية لعضلة القلب ، والحد من التفاعلات الالتهابية بالجسم ، والتي تتسبب بشكل رئيسي في التهابات المفاصل المزمنة .
  4. تصنف الفراولة باعتبارها من العناصر الغذائية الطبيعية الغنية بحمض الفوليك ، والذي يعد أحد أهم العناصر اللازمة لإنتاج كرات الدم الحمراء . كذلك ولنفس السبب ، ينبغي على السيدات الحوامل تناول ثمار الفراولة دون إفراط ، نظرا لأن حمض الفوليك له دور مهم جدا في حماية الأجنة من الإصابة بالتشوهات أو العيوب الخلقية .
  5. تحتوي الفراولة على نسبة جيدة من عنصر البوتاسيوم ، وهو عنصر هام جدا لضبط ضغط الدم ، كما أنه يلعب دورا هاما في تكوين الخلايا العصبية وانقباض العضلات .

خاص لموقع طب وحياة – حقوق النسخ محفوظة

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك