طريقة قراءة فحص الحيوانات المنوية بخطوات بسيطة ، والنسبة الطبيعية للإنجاب

العديد من الأشخاص يجرون فحص الحيوانات المنوية لأسباب طبية لاسيما تأخر الإنجاب، لأن ضعف الحيوانات المنوية هو أهم أسباب عدم القدرة على الإنجاب عند الذكور. ويقوم البعض أحياناً بإجراء الفحص للاطمئنان على قدرته الجنسية قبل الزواج.

ويظهر في تقرير الفحص العديد من النتائج التي تبدو للوهلة الأولى معقدة ، ولكنها في الحقيقة بسيطة ، ومن السهل تفسير معانيها حتى لغير المختصين بالطب. كل ما عليك هو أن تتبع الخطوات الأربعة التالية:


ماهي كمية السائل المنوي الذي تم قذفه Semen ejaculation volume

من الطبيعي أن يقذف الشخص من 2 إلى 5 ملم من السائل المنوي في المرة الواحدة. أما إذا كانت الكمية أقل من ذلك فهذا أحد الأمور التي قد تمنع الإنجاب.

أما عن أسباب عدم القدرة على قذف الكمية الطبيعية فقد تكون بسبب عدم قدرة الجسم على القذف ، أو تكوين السائل المنوي أو خلل في القنوات التي تنقل السائل المنوي. وكذلك إن كان هناك قذف متكرر في الأيام الأخيرة ، فإن الكمية قد تقل مؤقتاً.


ما هو عدد الحيوانات المنوية sperm count or concentration

العدد المثالي للحيوانات المنوية الموجودة داخل السائل المنوي هو 15 مليون حيوان منوي على الأقل ، في كل 1 ملم من السائل المنوي أو أكثر. وإذا انخفضت الحيوانات المنوية عن هذا العدد فإنه تقل فرص الإنجاب. ويعتبر العدد أقل من 5 مليون حيوان منوي لكل 1 ملم من السائل المنوي عدد منخفض جداً ، وهناك عدة أمور تؤثر على عدد الحيوانات المنوية ، حيث تقل إن كان هناك قذف متكرر في الأيام الأخيرة.


كيف تبدو حركة الحيوانات المنوية Sperm motility

الحركة الطبيعية للحيوانات المنوية لها دور مهم في الصحة الإنجابية ، فلا بد أن تكون الحيوانات المنوية نشطة وسريعة وتتحرك للأمام. وهناك نوعين من الحركة ، الحركة الإجمالية بمعنى أن الحيوانات المنوية تتحرك بأي شكل من الأشكال ، وهناك الحركة الأمامية وهي الأهم لأنها تعني أن الحيوان المنوي يتحرك للأمام وقادر على الوصول إلى البويضة لدى الأنثى.  إذا كان أكثر من 50% من الحيوانات المنوية تتحرك بشكل طبيعي ، فهذا يعطي فرصة أفضل للإنجاب.


ما هو شكل الحيوانات المنوية sperm morphology

يعتبر شكل الحيوانات المنوية من الأمور المساعدة في تحقيق الصحة الإنجابية ، ويتضمن الشكل: حجم الحيوانات المنوية ومظهرها ، حيث تتكون من رأس والجسم أو المنطقة الوسطى وكذلك الذيل. ولابد أن يكون الرأس بيضاوي الشكل. إذا كان شكل الحيوانات المنوية مشوه فهذا يقلل فرص الإنجاب. وكل ما يحتاجه الإنسان هو أن يكون أكثر من 12% من الحيوانات المنوية شكلها طبيعي ليتم الإنجاب بإذن الله.

ضعف حركة الحيوان المنوى

إذا كانت نتيجة الفحص تشير إلى مشكلة في أي من الأمور الأربعة أعلاه: الكمية ، العدد أو التركيز ، الحركة والشكل ، فهنا لابد من أن يبحث الطبيب عن السبب لعلاجه وكذلك إعطاء علاجات تحفز إنتاج حيوانات منوية بكمية أكبر وصحة أفضل.


خاص لموقع طب وحياة – حقوق النسخ محفوظة

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك