الحمى المالطية (البروسيلا) .. الأعراض والتشخيص والعلاج

ما هي الحمى المالطية؟

الحُمّى المالطية أو مرض البروسيلا هي عدوى تصيب الانسان نتيجة انتقال البكتيريا المُسببة للمرض البروسيلا (Brucella) من الحيوان للإنسان .

تصيب الحمى المالطية المواشي ، ببشكل خاص الأغنام، الماعز، الغزلان، الخنازير، والكلاب. ، لكنه ايضاً قد يصيب الجاموس والجمال.


طرق الانتقال

تنتقل الحمى المالطية إلى الإنسان من خلال:

  • استهلاك الحليب و مشتقاته الملوثة بالبكتيريا.
  • من خلال الإتصال المباشر بالحيوان المصاب بلمس جلد أو لحم الحيوان المصاب ، شرب حليب غير مبستر أو تناول مشتقات الحليب الملوثة في البكتيريا من الحيوان المصاب.لذلك يٌعتبر الأشخاص الذين تتطلب طبيعة عملهم الإتصال بالحيوانات (كالمزارعين ، الأطباء البيطريين أو الجزارين ) أكثر عرضةً للإصابة.
  • دخول البكتيريا المسببة للمرض عن طريق جرح أو تلوث غشاء الملتحمة بالعين عند التعرض لإفرازات حيوان مصاب.
  • استنشاق الرذاذ الملوث بالبكتريا من أماكن الحيوانات المصابة

العدوى

من أهم اعراض الحمى المالطية الحرارة والتعرق الليلي ، و هذا المرض شائع في فصلي الشتاء و الربيع .تتراوح فترة الحضانة وهي الفترة من الإصابة إلى ظهور الأعراض مابين أسبوع إلى ثلاثة أسابيع. من المستبعد جدا أن تنتقل الحمى المالطية من شخص لاخر إلا في حالات نادرة جدا مثل الاتصال الجنسي غير المحمي أو الاتصال من الأم إلى الطفل (من خلال الرضاعة الطبيعية أو الولادة).


أنواع الحمى المالطية

يتأثر الانسان بـ 3 أنواع من البروسيلا بحسب نوع الحيوان الناقل للمرض وهي:

  • البروسيلا المالطية و التي تصيب الأغنام
  • البروسيلا المجهضة و التي تصيب البقر
  • البروسيلات الخنزيرية و التي تصيب الخنازير

أعراض وعلامات الحمى المالطية

  • ارتفاع درجة الحرارة مع تعرق شديد وخصوصاً في الليل ، وعادة ما تختفي و تظهر بتكرار.
  • الصداع .
  • آلام الظهر والمفاصل.
  • إرهاق ، تعب عام ، خمول.
  • نقصان الوزن.
  • قد يرافقها سعال.
  • تحدث أحيانا تغيرات نفسية مرافقة كالشعور بالإكتئاب والرغبة بالبكاء.
  • قد يصاب المفصل بالالتهاب كألم و تورم و ينتقل لمفصل آخر بعد تحسن الأول، و أكثر المفاصل اصابة الركبة، الورك، الكتف، الكاحل، الرسغ، الفقرات.

تشخيص الحمى المالطية

يمكن تشخيص الحمى المالطية عبر الأعراض والعلامات السريرية الموجودة ، والتاريخ المرضي لوجود عامل خطورة مثل الاتصال مع الحيوانات ، وكذلك عن طريق الفحوصات المخبرية التالية:

  • تعداد كريات الدم البيضاء يكون طبيعياً أو منخفضاً مع رجحان نسبي للمفاويات.
  • عزل الجرثومة بالزراعة من نخاع العظم ، أو من الدم (تظهر النتيجة ايجابية في 50% – 70-% من الحالات أثناء الطور الحاد) أو السائل الدماغي الشوكي أو من العقد اللمفية.
  • تفاعل رايت ويمكن التشخيص إذا كان العيار أكثر من 1/160 ويتعالى أثناء سير المرض.
  • الأجسام المضادة: وهي بروتينات تنتج في مصل الدم بواسطة الجهاز المناعي كرد فعل للدفاع عن الجسم من البكتيريا ، الفيروسات ، الطفيليات و الفطريات وأحد هذه الأنواع هي الأجسام المضادة للبروسيلا وقد تظهر كالآتي: أضداد IgG (تعني إصابة قديمة) ، أضداد IgM بالطور الحاد (تعني إصابة حديثة) ، أضداد IgA إصابة مزمنة.
  • فحوصات دم أخرى: انزيمات الكبد ومعاملات الالتهاب مثل ESR و CRP

علاج الحمى المالطية

  • التغذية الجيدة و الراحة بالفراش وعلاج الأعراض (مخفضات حرارة ، مسكنات ألم .. إلخ)
  • العلاج النوعي الثنائي أو الثلاثي بالمضادات الحيوية ؛ و تمتد فترة العلاج 6 أسابيع على الأقل ، وإذا وجدت مضاعفات للمرض فإن فترة العلاج قد تصل إلى 12 أسبوع وأحيانا سنة كامة ، ويمكن للطبيب الاختيار بين المضادات الحيوية تبعاً لحالة المريض وعمره و توفر الدواء: وأهم تلك الأدوية تتراسكلين أو دوكسيسكلين 6 أسابيع + ريفامبيسين 6 أسابيع + حقن ستربتومايسين أسبوعين.

ملاحظة: لا يستعمل هذا النظام للأطفال تحت 8 سنوات و عند الحوامل، وفي حال حدوث انتكاسة مع العلاج قد يلجأ الطبيب لأنواع مضادات حيوية أخرى.

  • الضمادات الباردة ( اي حرارة الحنفية و ليس المبردة في الثلاجة ) لمحاولة التخفيف من الحمى.

الوقاية

  • يجب الابتعاد عن الأخطاء الغذائية مثل تناول منتجات الألبان الغير مبسترة ، والابتعاد عن تجميد اللحم الملوث لتحضير الكبة النيئة ، لأن التجميد لا يقتل الجرثوم. كما أن تمليح الجبنة بشكل جيد لا يقتل البروسيلا.
  • في حال التعامل مع الحيوانات ، يجب أخذ الاحتياطات الكاملة المناسبة مثل ارتداء القفازين والكمام ، والحرص على أن تكون جميع الحيوانات سليمة وأخذ اللقاح المضاد للبروسيلا.

أسئلة شائعة

هل الحمى المالطية معدية؟

الحمى المالطية مرض ينتقل عن طريق الحيوانات أو عن طريق منتجات الحيوانات ، ومن النادر جداً انتقاله من إنسان إلى إنسان وهذا قد يحدث أثناء من الأم إلى الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية أو أثناء الاتصال الجنسي بين الزوجين.

ماذا يأكل مريض الحمى المالطية؟

يتناول وجبات صحية متوازنة ، ويكثرمن شرب السؤال لتعويض الجفاف الناتج عن الحرارة والتعرق. ويجب الابتعاد عن أي منتجات ألبان غير مبسترة أو لحوم نية ، قد تكون ملوثة بالبكتيريا ، لمنع انتكاسة المرض.

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك