كل ما تريد معرفته عن سرطان الخصية: هل ينتشر؟ هل يسبب العقم؟ نسبة الشفاء؟

ما هو سرطان الخصية؟

هو سرطان ينشأ من خصية واحدة ، أو من الخصيتين معاً. والخصية هي جزء من الجهاز التناسلي عند الذكر ، يغلفها كيس الصفن لحمايتها ، ولها وظائف متعددة مثل انتاج الحيوانات المنوية ، وهرمون الذكورة أو التستوستيرون.

وغالباً ما تكون بداية سرطان الخصية من الخلايا الجنسية  germ cells في الخصية ، التي تقوم بتصنيع الحيوانات المنوية. حيث أن 90% من سرطانات الخصية منشأها الخلايا الجنسية.

كما أنه قد ينشأ سرطان الخصية من خلايا الخصية المسؤولة عن تصنيع هرمونات الذكورة.

ما هو العمر عند الإصابة؟

يتم تشخيص معظم حالات سرطان الخصية في الفترة العمرية من 15 سنة إلى 35 سنة  ، ولكنه قد يصيب أي عمر.

هل من الممكن علاج سرطان الخصية وما نسبة الشفاء؟

يعتبر سرطان الخصية من السرطانات التي يسهل علاجها ، ونسبة الأشخاص الذين يعيشون بعد 5 سنوات من تشخيص سرطان الخصية هو أعلى من  95% .

ما سبب سرطان الخصية؟

سبب إصابة بعض الذكور دون آخرين لا يزال غير معروف ، ولكن هذه العوامل تزيد من احتمالية الإصابة:

  • وجود تاريخ عائلي بالإصابة بسرطان الخصية
  • وجود مشاكل خلقية في الخصية
  • العرق القوقازي أكثر إصابة بسرطان الخصية
  • وجود الخصية المعلقة عند الصغر

ما هي أعراض سرطان الخصية؟

بعض الأشخاص لا تظهر عليهم أعراض، وفي حال ظهور الأعراض فإنها تشمل:

  • ألم في الخصية أو شعور بعدم راحة
  • انتفاخ في الخصية
  • ألم بأسفل الظهر أو أسفل البطن
  • تضخم في الثديين

إذا كنت تعاني من أي من هذه الأعراض ، فحدد موعد مع الطبيب للكشف عليك.

كيف يمكن تشخيص سرطان الخصية؟

  • الفحص الإكلينيكي عن طريق الشعور بملمس الخصية ، ووجود صلابة أو انتفاخات أو أورام فيها.
  • السونار لفحص الانسجة الداخلية للخصية
  • فحوصات الدم مثل مؤشرات الأورام AFP and bHCG

وفي حال الشك بوجود سرطان سيطلب الطبيب إزالة الخصية لتأكيد التشخيص ، ويصعب أخذ عينات صغيرة من الخصية لوجودها داخل كيس الصفن ، مما قد يؤدي إلى انتشار السرطان أثناء أخذ العينة في حال الإصابة بالسرطان لا قدر الله.

ما هي مراحل الإصابة بسرطان الخصية؟ وهل ينتشر؟

متى ما تأكد التشخيص فإن المصاب بسرطان الخصية سيخضع لعدد من الفحوصات والأشعة المقطعية لتحديد مرحلة الإصابة بالمرض:

المرحلة الأولى: الإصابة محدودة في الخصية فقط.

المرحلة الثانية: الإصابة في الخصية مع امتداد إلى الغدد الليمفاوية المجاورة.

المرحلة الثالثة: انتشار إلى أي أجزاء أخرى من الجسم ، وأشهر الأماكن التي ينتشر إليها سرطان الخصية هي الرئة والكبد والمخ والعظم.

ما هو علاج سرطان الخصية ؟

يحدد العلاج حسب مرحلة السرطان ، وقد يتكون من أحد أو جميع ما يأتي:

الجراحة

لإزالة خصية واحدة أو الخصيتين معاً ، بالإضافة إلى الغدد الليمفاوية المجاورة للخصية

العلاج الإشعاعي

ومن الممكن أن يتم تقديم العلاج الإشعاعي داخلياً عن طريق إدخال سلك لإيصال الإشعاع للمناطق المصابة ، ومن الممكن أن يكون خارجيّاً عبر تسليط الإشعاع بواسطة جهاز خارج الجسم على المنطقة المصابة.

العلاج الكيماوي

وهو عبارة عن مجموعة أدوية ، تقتل الخلايا السرطانية. وتؤخذ عن طريق الفم أو الوريد.

وقد يتطلب في المراحل المتقدمة من السرطان مرحلة إضافية وهي زراعة نخاع العظم بعد الانتهاء من العلاج الكيماوي.

ماهي مضاعفات سرطان الخصية ؟ وهل يسبب العقم؟

كما أشرنا سابقاً إلى أن سرطان الخصية يمكن علاجه. إلا أنه بعد إزالة الخصية قد تتأثر الخصوبة والقدرة على الإنجاب. لذا فإنه ينصح جميع المصابين بتخزين الحيوانات المنوية في أحد بنوك الحيوانات المنوية في حال الحاجة إلى استخدامها مستقبلاً لإنجاب الأبناء.


خاص لموقع طب وحياة – حقوق النسخ محفوظة

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.