ماهي أنواع زراعة الشعر؟ ماهي نتائج العملية والأضرار المتوقعة؟

زراعة الشعر هي عملية يجريها طبيب جراحة التجميل أو جراحة الجلد ، يقوم خلالها بنقل الشعر من الرقبة أو من جوانب الشعر ، إلى وسط أو مقدمة فروة الرأس.

وغالباً ما تجرى عملية زراعة الشعر باستعمال تخدير موضعي داخل العيادة.


أسباب الصلع

أشهر أنواع الصلع هو ما يسمى بالثلعبة الذكرية pattern baldness ، مثل الموضحة في الصورة

ولها أسباب متعددة:

  • عوامل وراثية
  • نوع الأكل
  • الضغط النفسي
  • المرض
  • اضطراب الهرمونات
  • بعض أنواع الأدوية

أنواع زراعة الشعر

هناك نوعان من زراعة الشعر:

  • الطعوم المقطعة: وتحتوي على 4 إلى 10 شعرات في الطعم أو الجزء الذي يتم زراعته.
  • الطعوم الدقيقة: وتحتوي على 1 إلى 2 شعرة في الطعم أو الجزء الذي يتم زراعته.

وسيحدد الطبيب النوع الأنسب ، بناء على حجم الصلع في رأسك.


من يستفيد من زراعة الشعر؟

زراعة الشعر تحسن من مظهر الشخص ، وتعطيه ثقة بنفسه. وأكثر الفئات التي قد تستفيد من زراعة الشعر هم:

  • الذكور المصابون بالثعلبة الذكرية.
  • النساء ذوات الشعر الخفيف.
  • أي شخص فقد جزء من شعره بسبب حريق أو إصابة بالرأس.

فئات لا تستفيد من زراعة الشعر

قد لاتستفيد الفئات التالية من زراعة الشعر ، وهم:

  • النساء المصابات بنمط واسع من تساقط الشعر في جميع أنحاء فروة الرأس.
  • الأشخاص الذين ليس لديهم شعر كاف ومناسب كطعم لمنحه للأجزاء المحتاجة من الرأس.
  • الأشخاص الذين لديهم ندوب وتليفات في فروة الرأس نتيجة إصابة سابقة أو مرض.
  • الأشخاص الذين يفقدون شعرهم بسبب بعض الأدوية كالعلاج الكيماوي.

كيف تتم عملية زراعة الشعر؟

  • يتم في البداية غسل وتنظيف فروة الرأس.
  • يستخدم الطبيب إبرة صغيرة لتخدير المواضع المختارة من الرأس باستعمال التخدير الموضعي.
  • يستعمل الطبيب مشرطاً لقص قطاع من أسفل فروة الرأس ، ثم يقوم بخياطة هذا الجزء.
  • يقوم الطبيب بفصل الجزء الذي تم قطعه إلى أجزاء صغيرة باستعمال عدسة مكبرة واختيار أنسب الطعوم.
  • يقوم الطبيب بعمل فتحات صغيرة في مناطق الصلع بالرأس ومن ثم زراعة هذه الطعوم.
  • يتم تغطية الرأس باستعمال الغيارات الطبية بعد ذلك لعدة أيام.

يتم زراعة المئات وأحيانا آلاف الشعرات في العملية الواحدة.

تستغرق العملية الواحدة حوالي 4 ساعات ، وقد يحتاج الشخص إلى 3 أو 4 جلسات بينهم عدة شهور إن كان الصلع يغطي منطقة كبيرة من الرأس.

يتم إزالة الغرز بعد 10 أيام.

ما الذي يحدث بعد العملية؟

يكون هناك ألم عادة بفروة الرأس بعد عملية زراعة الشعر ، وبالتالي فإن الطبيب سيقدم لك:

  • مسكن ألم
  • مضاد حيوي
  • مضادات الالتهاب للتقليل من تورم المنطقة

يمكن العودة للعمل بعد عدة أيام من العملية.

ومن الطبيعي أن يتساقط الشعر المزروع بعد مرور أسبوعين أو ثلاثة ليفسح المجال للشعر الجديد للنمو.

معظم الناس يلاحظون النتائج الإيجابية للعملية ، ونمو الشعر بعد مرور 8 إلى 12 شهر من زراعة الشعر.

المضاعفات المحتملة بعد زراعة الشعر

لا تخلو عملية أو إجراء طبي من مضاعفات جانبية. وعلى الرغم من أن المضاعفات قليلة في عمليات زراعة الشعر إلا أن أشهرها هي:

  • النزيف
  • الالتهاب
  • تورم فروة الرأس
  • كدمات حول العين
  • آثار الجروح في أماكن أخذ الطعوم أو زراعتها
  • الوخز والتنميل حول فروة الرأس
  • الحكة
  • التهاب الحويصلات الشعرية
  • تشوه شكل الشعر

وأخيراً ، ربما تكون مهتماً بقراءة: ٥ وسائل لعلاج تساقط الشعر طبيعيّا بدون أدوية


خاص لموقع طب وحياة – حقوق النسخ محفوظة

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.