دليل سريع لتشخيص إفرازات الذكر (القضيب) حسب اللون مع الصور

تعرف افرازات القضيب بأنها أي مادة تخرج من الاحليل  فيما عدا البول. وهناك إفرازات طبيعية وإفرازات غير طبيعية. وبوجه عام فإن الإفرازات التي تخرج بسبب الشهوة ، أو افرازات قبل القذف (المذي) أو مع القذف (المني) هي إفرازات طبيعية ولا تتوجب القلق.


شفاف

اللون الشفاف هو افرازات قبل القذف أو الشهوة (المذي) ، وقد يخرج بدون شهوة ، وهي عبارة عن إفرازات من الغدد التناسلية ، تخرج بسبب الشهوة دون الشعور بها ، وتساهم في جعل المنطقة التناسلية لزجة لتسهيل الإيلاج ، وأيضا تقلل من حموضة البول في الإحليل ، مما يساعد على بقاء الحيوانات المنوية حية عند خروجها أثناء القذف. وتكون كميتها عادة بمقدار الملعقة الصغيرة ولكن عند بعض الذكور قد تخرج بكميات أكبر. وهي ظاهرة طبيعية جدا.

افرازات قبل القذف ، والإفرازات الشفافة طبيعية



الأبيض

إفرازات القذف (المني) : ولونه أبيض خابط ويكون مصفرا أحيانا. ويخرج من الحويصلات المنوية ، ويدخل في مكوناته الحيوانات المنوية ، إذا تشكل ١٪ من مجموع السائل المنوي. ويحتوي مقدار كل ملعقة من السائل المنوي على ٢٠٠ إلى ٥٠٠ مليون حيوان منوي. وقد يخرج السائل المنوي بدون إثارة جنسية حقيقية مثل الاحتلام ، واستخدام أنواع من الأدوية ، وأمراض البروستات ، وأمراض الاعصاب. كما قد يخرج المني بعد البول مباشرة ، وهذه الظاهرة لا تستدعي القلق إلا إذا تكررت بصفة مستمرة أو كان معها أعراض أخرى مصاحبة.

الإفرازات البيضاء طبيعية إذا كانت أثناء القذف أو مع شهوة

الأصفر:

هناك عدة احتمالات لوجود الإفرازات الصفراء

  • إذا كان اللون الأصفر مع القذف فهذا سائل منوي ، إذا يتغير لونه إذا مرت عليه أيام عديدة دون قذف ، أو إذا اختلط مع بقايا البول ، وهي ظاهرة طبيعية  لا تستوجب القلق.
  • بالنسبة للأشخاص الغير مختونين قد يظهر حول منطقة القضيب سائل  أصفر يسمى (سميغما) يشبه قطع الجبن ، وهذا أيضا طبيعي ولكنه يتوجب الحرص على النظافة مزيدا
  • الإفرازات الصفراء التي تخرج لوحدها ، أي دون شهوة أو قذف ، تكون في الغالب علامة على وجود مرض جنسي مثل السيلان والكلاميديا وهما نوعان من البكتيريا ، وكذلك الهربس التناسلي وهو مرض فيروسي يسبب أيضا طفح جلدي وظهور حبوب على القضيب.
  • التهاب الإحليل وهو القناة داخل القضيب  التي تربط المثانة بخارج الجسم. ويحدث بسبب التهاب البول أو التهاب المنطقة التناسلية ، ومن علاماته إضافة إلى الإفرازات الصفراء أو الخضراء : حرقة في البول ، والشعور بالرغبة المتكررة بالبول ، أو قد لا يكون هناك أعراض إطلاقاً.
  • التهاب حشفة القضيب ، وتظهر عادةً في الأشخاص الغير مختونين ، بسبب قلة النظافة الشخصية ، أو الحساسية ، أو الأمراض الجنسية.
  • التهاب البول والذي قد يصيب المثانة أو الكلى ، ويتسبب بنزول الصديد الأصفر أو الأخضر من القضيب ، ويصاحبه حرقة في البول ، وحرارة في الجسم ، ورائحة كريهة في البول ، والشعور بالرغبة المتكررة بالبول.
خروج المني أثناء القذف بلون مختلط بالأصفر ، ظاهرة طبيعية لا تتوجب القلق
ظهور مادة سميغما الصفراء على القضيب من الخارج تكثر عند غير المختونين ، وهي ظاهرة طبيعية تتوجب المزيد من النظافة

الأخضر:

 اللون الأخضر يدل في الغالب على وجود التهاب في المنطقة التناسلية أو البولية ، مثلا الكلاميديا والسيلان وكذلك التهاب البول (المثانة أو الكلى) ، والتهاب الإحليل ، والتهاب حشفة القضيب

يدل اللون الأخضر عادة على وجود التهاب تناسلي أو بولي
تغير لون البول للأخضر يدل على وجود التهاب

الأحمر أو اللون الزهري:

وهو دليل على وجود التهاب بالجهاز البولي أو التناسلي أو وجود نزيف ، وهناك عدة أسباب مثل حصوات الكلى والحالب والمثانة ، أو بعد بذل المجهود.

هناك أسباب أخرى نادرة تسبب إفرازات بالقضيب ، مثل الأمراض المناعية وسرطان القضيب ، والحساسية وأمراض الأوعية الدموية ، وفي حالة وجود أي علامات تدل على ذلك فإنه يجب مراجعة الطبيب المختص

الخلاصة: لابد من مراجعة الطبيب إذا كان هناك إفرازات غير طبيعية من القضيب ، أو صاحبه حرقة بالبول ، أو ألم بالخصية ، أو حرارة بالجسم.

خاص لموقع طب وحياة – حقوق النسخ محفوظة

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.