دراسة طبية تحذر من الأدوية لعلاج صعوبة النوم والأرق. ووصفة بديلة للنوم طبيعياً

أكدت دراسة قامت بها جامعة كاليفورنيا وقدمتها خلال المؤتمر الدولي لمرض الزهايمر 2019 في لوس أنجيلوس، عن وجود صلة بين الاستخدام المتكرر للأدوية المساعدة على النوم وزيادة خطر الإصابة بمرض الزهايمرعند كبار السن.

وتمت الدراسة على مشاركين تتراوح أعمارهم بين 70 و79 عاماً من الرجال والنساء ممن لم يعانون الخرف عند بداية مشاركتهم في الدراسة. وأن بعضهم أبلغ خلال فترة الدراسة عن استخدامه لحبوب منومة بكميات مختلفة. وعليه فقد خلصت الدراسة إلى أن اعتماد البعض منهم على هذه الحبوب بشكل متكرر كان له علاقة بتطور مرض الزهايمر عندهم.

ويوضح الطبيب المشرف على الدراسة يوي لينغ، أن على الأطباء توخي المزيد من الحذر أثناء وصفهم لأدوية النوم لكبار السن ممن يعانون من مشكلات أرق لأنهم معرضون بشكل أكبر من غيرهم للإصابة بالخرف حث الأطباء على البحث عن سبل علاجية بديلة.

وصفة طبيعية من مايو كلينيك لعلاج الأرق بدون أدوية

  • ثبّت مواعيد نومك واستيقاظك كل يوم، حتى في الإجازات الأسبوعية.
  • حافظ على نشاطك — فالمداومة على ممارسة الأنشطة المختلفة تساعدك في الحصول على نومٍ هانئٍ ليلًا.
  • تأكد مما إن كانت العقاقير التي تتناولها تسبب الأرق.
  • تجنب أخذ قيلولةٍ أو قلّل من أوقاتها.
  • تجنب شرب المنبهات والكحوليات أو قلّل منها، وابتعد عن النيكوتين.
  • تجنب تناول وجباتٍ كبيرة ومشروباتٍ مختلفة قبل النوم.
  • جهّز غرفتك بحيث تكون مريحةً للنوم ولا تستخدمها إلا لممارسة العلاقة الحميمة أو النوم فقط.
  • اتبع روتينًا يساعد على الاسترخاء قبل النوم، كأخذ حمامٍ دافئ، وقراءة كتاب أو الاستماع لأصوات هادئة.

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.