أسئلة شائعة بعد جراحات السمنة مثل تكميم المعدة وتحويل المسار

هل يجب تغيير النظام الغذائي بعد إجراء عمليات السمنة؟

بعد إجراء عملية تكميم المعدة أو تحويل المسار ، قد ينصحك الطبيب بشرب المياه والسوائل فقط خلال الأسبوع الأول. ثم البدء بتناول الطعام بالتدريج ، بدءا بالأكل المهروس إلى الصلب.

يُنصح جميع الأشخاص الذين أجروا عمليات تؤثر على الوزن بالمتابعة مع طبيب تغذية مختص ، والحرص على الالتزام بنظام غذائي صحي متكامل العناصر ، وهذه الخطوة هامة جداً ، لأن إهمال النظام الغذائي بعد الجراحة قد يؤدي إلى فقد عناصر أساسية يحتاجها الجسم والتسبب بأمراض ، أو قد يؤدي إلى عدم تحقيق الهدف المنشود وهو فقدان الوزن.


ما سبب الشعور بالإمتلاء والغثيان بعد الجراحة وكيف أتجنب ذلك؟

إن عدم تغيير النظام الغذائي بعد العملية قد يؤدي إلى ما يعرف باسم Dumping syndrome أو متلازمة النفاية. ومن أعراضها الشعور بالإمتلاء بعد الأكل مباشرة مع الغثيان ، وربما يشعر البعض بالدوخة والدوار والرجفة والتعرق أو السخونة في الجسم خصوصا في منطقة الوجه ، وكذلك الإسهال.

ولتجنب هذا الشعور ننصحك بالإرشادات التالية:

  • تناول كمية كبيرة من السوائل لمنع الجفاف ، وبإمكانك استخدام هذه الحاسبة لمعرفة كمية الماء التي تحتاجها
  • تناول الطعام ببطىء وامضغه جيداً
  • توقف عن تناول الطعام إذا كنت تشعر بالشبع ، ومن الطبيعي أن تشعر بالشبع بصورة سريعة بعد العملية لأن حجم المعدة أصبح أصغر
  • تناول الطعام الصحي الغني بالبروتين والذي يحتوي على نسبة قليلة من الدهون والسعرات الحرارية
  • تجنب المشي والأكل في نفس الوقت
  • انتظر 30 دقيقة بعد الإنتهاء من الأكل لشرب الماء أو المشروبات الأخرى
  • تجنب الأكل الذي يحتوي على سكريات
  • تجنب السوائل التي تحتوي على سعرات حرارية عالية مثل شراب الميلك شيك

ربما تلاحظ بعد إجراء العملية أنك لاتشتهي بعض الأطعمة التي كنت تشتهيها في السابق مثل اللحم. وربما تلاحظ العكس وأنك أصبحت تحب أطعمة لم تكن تأكلها في السابق مثل الفواكه والخضروات.


هل أحتاج إلى تناول الفيتامينات بعد العملية؟

نعم ، يُنصح بتناول الحبوب متعددة الفيتامينات والعناصر الأولية. لأن الجراحة تجعل الجسم يحصل على الفيتامينات بصعوبة ، وينصح بعض الخبراء بتناول الفيتامينات مدى الحياة بعد الجراحة. وهناك العديد من المنتجات التي تستخدم لهذا الغرض ، ومن أفضلها فيتامينات (سنترمن) ، التي تتوفر بتركيبات مختلفة للرجال (اضغط هنا) والنساء (اضغط هنا).


ماهو نظام المتابعات الطبية بعد إجراء الجراحة؟

ستحتاج إلى زيارة طبيبك مرة كل 4 – 6 أسابيع خلال ال 6 شهور الأولى بعد العملية. ثم مرة كل 3 شهور خلال السنة الأولى. ثم تصبح المتابعات مرة واحدة سنوياً.

خلال الزيارة سيقوم الطبيب بقياس وزنك وضغط الدم والتأكد من عدم وجود مضاعفات للعملية.

وقد يحتاج إلى إجراء فحوصات الدم خصوصاً الفحوصات المتعلقة بالتغذية والفيتامينات والعناصر الأولية.


هل ستكون صحتي أفضل بعد إجراء جراحة تكميم المعدة أو تحويل مسار المعدة؟

نعم ، معظم الناس يلاحظون ثمرات صحية بعد نزول الوزن خصوصاً على الأمراض التالية:

  • داء السكري
  • ارتفاع ضغط الدم
  • ارتفاع الدهون
  • انقطاع النفس أثناء النوم

وحيث أن هذه الأمراض تتحسن عادة بعد إجراء العملية ونزول الوزن ، فإنه ينصح بمراجعة جرعات الأدوية التي تتناولها لتلك الأمراض ، فربما تحتاج إلى أيقاف أو تقليل الجرعة.


ماهي المخاطر والأمراض التي يمكن حدوثها بعد جراحات السمنة مثل تكميم المعدة؟

المخاطر أثناء وبعد الجراحة مباشرة هي:

  • حدوث نزيف
  • حدوث التهاب
  • جلطات في الأوردة
  • انسداد أو تسرب في الأمعاء


أما المشاكل التي ممكن حدوثها على المدى البعيد فهي كالآتي:

  • حصوات في المرارة ، وتكون عادة صغيرة وتتسبب أحياناً بالألم
  • ارتجاع حموضة المعدة
  • انسداد في الأمعاء
  • نزيف في الجهاز الهضمي بسبب حدوث تقرحات في المنطقة
  • الفتق مكان جروح العملية
  • زيادة الوزن مرة أخرى

ماذا سيكون شعوري النفسي والاجتماعي بعد العملية؟

بعد إجراء العملية وفقدان الوزن يشعر معظم المرضى بالسعادة والثقة بالنفس وكذلك النجاح. إلا أنه قد يصاحب ذلك لدى بعض الأشخاص شعور بالحزن أو الاكتئاب لاسيما إذا أصبح الشخص يعاني من صعوبة في الأكل أو عدم القدرة على التمتع بالأكل.

كما قد يجد الشخص صعوبة في الانخراط في الأنشطة والمناسبات الاجتماعية التي تتضمن تناول الطعام ، وربما يحاول تجنبها.


هل يمكن الحمل والإنجاب بعد جراحات السمنة؟

ستكون عملية الحمل والإنجاب أسهل بعد إجراء جراحات السمنة ، إلا أنه يجب تأجيل الحمل لمدة سنة بعد إجراء جراحات السمنة ، ويوصي بعض الأطباء مرضاهم بالانتظار مدة سنتين بعد إجراء الجراحة. وفي هذه الحالة ينصح باستخدام وسائل منع حمل فعالة لأن تناول حبوب منع الحمل وحده قد لا يكون كافياً بسبب قلة امتصاص الدواء في الجسم بعد إجراء العملية


خاص لموقع طب وحياة – حقوق النسخ محفوظة

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك