تجربتي الناجحة في إزالة الثآليل والزوائد الجلدية في المنزل ، وأفضل جهاز ليزر منزلي

منذ سنوات عديدة وأنا أعاني من ظهور ثآليل وزوائد جلدية في أماكن متفرقة من جسمي خصوصا في المنطقةالتناسلية وتحت الإبطين. وقد جربت العديد من المستحضرات الدوائية مثل التيزاب والألدارا وغيرها ، إلا أنها لم تقدم نتائج واضحة ، وحتى لو تحسنت الأمور قليلا فإنها تعود مرة أخرى.


تجربتي السيئة مع الخيط

كما جربت بعضا من الطرق الشعبية ، مثل ربط الزوائد الجلدية بخيط نحيف وشده كل يوم ، وعلى الرغم من أنه هذه الطريقة فعالة لكنها مزعجة ومؤلمة وطويلة ، وتؤدي إلى خروج إفرازات من المنطقة الملتهبة لعدة أيام تتطلب تبديل الملابس بصفة مستمرة.


تجارب حذر منها الأطباء

كما قرأت عن تجارب البعض باستعمال المقص واستخدام الشريط اللاصق ، وشده بقوة لإزالة الزوائد الجلدية والثآليل، وتكرار العملية عدة مرات ، إلا أن هناك تحذيرات طبية من أن هذه الوسيلة قد تؤدي إلى حدوث مضاعفات مثل الالتهابات الجلدية البكتيرية.


الطريقة الأحدث والأكثر فعالية

يعتبر جهاز الليزر المنزلي المحمول ، والذي يقوم بحرق الثآليل والزوائد الجلدية هو من أحدث التقنيات المنزلية البسيطة التي تؤدي تقريبآ نفس الغرض الذي تقوم به عيادات الأمراض الجلدية ، وتكلفة أقل بكثير (اضغط على الصورة لتفاصيل الجهاز) وقد قمت بتجربته وكانت هذه هي ملاحظاتي:


المميزات:

  • يعمل على البطارية ، عن طريق شاحن USB
  • حجمه صغير وخفيف
  • سعره مغري جدا لا يتجاوز ٢٠ دولار شاملة مصاريف الشحن من موقع علي إكسبريس.
  • يمكن التحكم بقوة الليزر من الدرجة رقم ١ وهي الأخف إلى الدرجة رقم ٩ وهي الأقوى
  • إضاءة موضعية لمكان الحرق
  • لايتسبب بخروج إفرازات من الجزء الذي تك علاجه

العيوب

  • ألم متوسط خصوصا في بداية الاستعمال ، وبمجرد اختفاء الطبقة العلوية للثآليل أو الزوائد الجلدية يختفي الألم تقريبا. ويمكن تخفيف درجة الليزر لتقليل الألم.
  • تستطيع استعماله في الأماكن الظاهرة التي تراها فقط ، أما إذا احتجت لاستعماله للظهر أو خلف الرقبة فستحتاج إلى مساعدة من أحدهم
  • إذا كان حجم الثآليل والزوائد الجلدية كبير فسيتطلب عدة جلسات لحين اختفائها

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك