المشروبات السكرية والغازية متّهَمة بالسرطان ! هل حان وقت المطالبة بتعويضات مالية مليونية؟

قامت دراسة جديدة بربط استهلاك كوب صغير من المشروبات السكرية يومياً، بزيادة خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 18%، وزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 22%

وفي هذا البحث الجديد، تم دراسة بيانات 101257 من البالغين الفرنسيين الأصحاء، بينهم 79٪ من النساء و21٪ من الرجال. والربط بين استهلاك المشروبات السكرية وزيادة خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.

وقام المشاركون، الذين بلغوا في المتوسط ​​42 عاماً، بملء استبيانين على الأقل وتم متابعتهم على مدار فترة تسع سنوات.

تم احتساب الاستهلاك اليومي من المشروبات السكرية بما فيها المشروبات المحلاة بالسكر، عصائر الفاكهة 100٪، والمشروبات الصناعية المحلاة أو “الدايت”.

وشُخصت 2193 حالة سرطان أولية خلال فترة الدراسة، بمتوسط ​​عمر 59 عاماً. وكان من بينها 693 حالة سرطان الثدي، و291 حالة سرطان البروستاتا، و166 حالة سرطان القولون والمستقيم.

النتيجة الأساسية التي يمكن تأكيدها من هذا البحث هي ” أن التقليل من استهلاك المشروبات المحلاة مفيد للصحة” وأوصى الباحثون بأنه يجب على الناس الالتزام بإرشادات الصحة العامة التي تنص على عدم تناول أكثر من كوب واحد في اليوم من المشروبات السكرية كحد أقصى.

وأما عن علاقة تلك المشروبات بالسرطان فهناك عدة احتماليات:

أولا: إن السكر الموجود في المشروبات المحلاة هو المحرك لتلك العلاقة مع السرطان

ثانياً: أن زيادة استهلاك المشروبات المحلاة تعد أحد عوامل الخطر للسمنة وزيادة الوزن. والسمنة في حد ذاتها عامل خطر للإصابة بالسرطان.

ثالثا: أن بعض المضافات، مثل الميثيلميدازول 4، والذي يوجد في المشروبات التي تحتوي على تلوين الكراميل، يمكن أن يؤدي دوراً في تكوين السرطان.

المدافعون عن المشروبات الغازية والسكرية

وفي رد على الدراسة، أكدت جمعية المشروبات الأمريكية سلامة المشروبات السكرية. وقالت دانييل سموتكين المتحدثة باسم الجمعية في بيان: “من المهم أن يعرف الناس أن جميع المشروبات، سواء كانت تحتوي على سكر أو بدونه، آمنة للاستهلاك كجزء من نظام غذائي متوازن.”

وأضافت أنه “مع ذلك، تعمل شركات المشروبات الرائدة في أمريكا على دعم جهود المستهلكين لتقليل السكر الذي يستهلكونه من خلال توفير مزيد من الخيارات كمشروبات تحتوي على قليل من السكر أو خالية من السكر، وأحجام عبوات صغيرة، ومعلومات واضحة عن السعرات الحرارية.”

ولم يجد البحث صلة بين المشروبات الغازية بدون سكر والسرطان. وحذر المؤلفون بأنه ينبغي تفسير هذه النتيجة بحذر، لأن هذا النوع من المشروبات كان استهلاكه منخفضاً نسبياً بين المشاركين في الدراسة.

ووجدت دراسة نشرت في وقت سابق من هذا العام أن تناول اثنين أو أكثر من أي نوع من المشروبات المحلاة في اليوم كان مرتبطاً بزيادة خطر الإصابة بالسكتات الدماغية، والنوبات القلبية والموت المبكر لدى النساء فوق سن الـ50.

وأكد عدد من الخبراء أنه يجب أن يكون هناك المزيد من الأبحاث والدراسات ، فإن هذه الدراسة قائمة على الملاحظة ولا تظهر السبب والنتيجة.

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.