اسم الدواء العلمي والاسم التجاري .. هل هناك فرق بالتأثير؟ وكيف أختار؟

 ما الفرق بين الاسم العلمي والاسم التجاري ؟

الأسم العلمي (Generic Name) هو المادة الفعّالة في الدواء ، وهي المادة التي يتم تسجيل الدواء بها ، واعتمادها في المنظمات الدولية مثل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية ، ووكالة الأدوية الأوروبية وغيرها . وتستخدم شركات الأدوية هذه المادة الفعالة لصناعة مستحضراتها الدوائية. وبعد صناعة هذا المستحضر ، تقوم شركة الأدوية بتسمية الدواء باسم تجاري (Brand Name)  يمثل الشركة.

ولذا تجد أن كل علبة دواء تضم بالخط العريض الاسم التجاري ، وأسفل منه الأسم العلمي. كما هو موضح في الصورة

علبة دواء تضم الاسم التجاري (بنادول) والاسم العلمي بالأسفل (باراسيتامول)

مثال على الاسم العلمي والتجاري للبنادول

لنضرب مثال على ذلك بالبنادول الذي يستخدم لتخفيض الحرارة وتسكين الألم. الاسم العلمي للمادة الفعالة  في البنادول هو باراسيتامول ، وتقوم آلاف الشركات حول العالم بتصنيع مادة الباراسيتامول ، ثم تقوم الشركات بتسمية هذا الدواء بأسماء متعددة ، وأشهر هذه الأسماء التجارية وأقدمها هو اسم بنادول الذي تقوم شركة GSK البريطانية بتصنيعه.

هناك أكثر من 100 اسم تجاري لمادة الباراسيتامول منها على سبيل المثال:

  • بنادول
  • أفادول
  • بيلمول
  • أبتامول
  • أمول
  • أرفن
  • كابلول
  • دولومول
  • ايفيرلقان
  • بيرفيلقان
  • سالزون
  • تايلينول

وغيرها الكثير


مثال على الاسم العلمي والتجاري للبنسلين

البنسلين هو مثال آخر للأدوية القديمة التي تقوم بتصنيعها مئات الشركات حول العالم بأسماء تجارية مختلفة ، منها:

  • بيندين
  • بنغوسيد
  • بروكابين
  • بام
  • انتراسبت

وغيرها الكثير

فكل هذه الأسماء هي لنفس المادة الفعالة ، ولها تركيزات مختلفة وأشكال متعددة ، حسب ما تختاره الشركة.

ويبقى السؤال الأهم هل هناك فرق في الفعالية والآثار الجانبية؟ نعم يوجد فرق ، ولمعرفة الفرق لابد من معرفة أن هناك نوعين من الأدوية: – دواء أصلي (دواء علامة تجارية) – ودواء هجين أو مكافئ.


ما الفرق بين دواء العلامة التجارية والدواء الهجين أو المكافئ؟

الفرق الأساسي بين الدواء الأصلي (دواء العلامة التجارية) أن الشركات التي تكتشف الأدوية الجديدة يكون لها براءة اختراع وحق امتياز ، بمعنى أنه لا يحق لأي شركة أخرى في العالم تصنيع نفس الدواء إلا بعد مرور عدد من السنوات ، عادة ما تكون 5 سنوات في أوروبا وأمريكا و 20 سنة في العديد من الدول الأخرى ، وذلك لحفظ حقوق الشركة المخترعة للدواء ، وبالتالي فإن هذه الأدوية يطلق عليها عادة اسم: دواء العلامة التجارية

وبعد انقضاء هذه السنوات من حقوق الملكية ، تبدأ باقي الشركات باستخدام نفس المادة الفعالة الموجودة في دواء العلامة التجارية ، وتصنع منه أصنافا وأشكالا بأسماء تجارية متعددة ، ويسمى الدواء في هذه الحالة بدواء هجين أو مكافئ.

مميزات دواء العلامة التجارية

  • أن الشركة لها باع طويل في التعامل مع الدواء ، منذ بداية اكتشافه إلى تصنيعه ، إلى مراقبة الأداء على مدى السنوات ، قبل أن تصنعه أي شركة أخرى. وبالتالي فإن هذه أدوية العلامة التجارية تمتاز بأنها ذات فعالية أعلى
  • معظم الشركات التي تملك حقوق امتياز تلك الأدوية تكون شركات كبيرة وعريقة ولها مصداقية أعلى من الشركات الصغيرة
  • تحرص شركات العلامة التجارية على استعمال أعلى المعايير في جميع مراحل التصنيع ، مما يعطيه خصائص دوائية أفضل وآثار جانبية أقل.

عيوب دواء العلامة التجارية

  • عادة ما يكون أعلى سعراً من الأدوية الهجينة ، وهذا الفرق بالسعر قد يكون مرتفع جدا قد يصل إلى عشرة أضعاف. والسبب في ذلك أن الشركة ذات العلامة التجارية بحاجة إلى تعويض نفقات مرحلة الأبحاث التي أدت إلى اكتشاف الدواء ، كما أن الشركة ستكون هي المسؤولة أمام الجهات القضائية عن أي آثار جانبية محتملة ناتجة عن الدواء.

مميزات الدواء الهجين أو المكافئ

  • بعض الشركات المصنعة توفر تلك الادوية بجودة عالية تماثل دواء العلامة التجارية
  • يمتاز بأنه سعره منخفض مقارنة بدواء العلامة التجارية.

عيوب الدواء الهجين أو المكافئ

  • تفتقد العديد من الشركات المصداقية في التصنيع ، وتحرص على جانب السعر أكثر من جانب الجودة ، وبالتالي فإنه قد يدخل في تركيب الدواء مواد تتسبب بفعالية أقل للدواء ، أو بآثار جانبية أعلى.

خاص لموقع طب وحياة – حقوق النسخ محفوظة

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك