هل ممارسة العادة السريّة تسبب سرطان البروستات ؟

الجواب وباختصار شديد: هناك علاقة بين ممارسة العادة السرية (الاستمناء)  وسرطان البروستات ، ولكن حسب العمر الشخص الذي يمارس العادة السرية.

فالمراهقين الذين يمارسون العادة السرية بانتظام ، أي أكثر من 7 مرات أسبوعياً معرضون للإصابة بسرطان البروستات.

في المقابل ، البالغون الذين تتجاوز أعمارهم ال 50 سنة ويمارسون العادة السرية أو الجنس ، تنخفض عندهم احتمالية الإصابة بسرطان البروستات.

وهذه هي أهم الدراسات الطبيّة التي تدعم ذلك:

وجدت إحدى الدراسات الطبية الحديثة إلى أن المراهقين الذين يمارسون العادة السرية باستمرار أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا (البروستات) بأعمار صغيرة.

وذلك أن زيادة إفراز الهرمونات في عمر صغير ، وبالأخص هرمون الأندروجين يمثل عامل خطورة يؤدي إلى ارتفاع احتمالية الإصابة بسرطان البروستاتا.

وشملت الدراسة ٨٤٠ شخصا ، نصفهم أصيب بسرطان البروستاتا ، وتم دراسة العوامل المحتملة التي أدت إلى سرطان البروستاتا.

إلا أن نتائج الدراسة جاءت على غير التوقعات ، فوجدت أن ممارسة العادة السرية بأعمار كبيرة تقلل من احتمالية الإصابة بسرطان البروستاتا عند عمر ال ٥٠ سنة.

كما وجدت الدراسة أن الجماع لا يزيد من احتمالية سرطان البروستاتا. لدى الأشخاص الأكبر عمراً.

دراسات أخرى:

وأشارت دراسات أخرى إلى أن ذات الأمر ينطبق على الأشخاص النشطين جنسيّاً في أعمار صغيرة (أي أقل من 30 سنة) ، إذ أن كثرة الجماع تزيد احتمالية سرطان البروستات لديهم.

كما وجدت دراسة في جامعة هارفرد الأمريكية أن الأشخاص الذين يقذفون (المني) مرات أكثر سواء عن طريق الجماع أو العادة السرية  ، يقل عندهم احتمال الإصابة بسرطان البروستات بمعدل 21 مرة

وأشارت دارسة استرالية مماثلة أن ممارسة العادة السرية تقلل احتمالية سرطان البروستات بمعدل 7 مرات.

الخلاصة:

على الرغم من تعارض نتائج الأبحاث الطبية في هذا الشأن ، إلا أن معظم الدراسات الأخيرة تؤكد أن ارتباط العادة السرية بزيادة سرطان البروستات يكون بالأعمار الصغيرة.

وفي المقابل فإن العادة السرية تقلل من احتمالية سرطان البروستات بالأعمار الكبيرة.

7 عوامل تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان البروستات:

إذاً ، ماهي العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان البروستات لدى الرجال:

  • العمر: تزيد الاحتمالية مع تقدم العمر ، فالأشخاص فوق ال 50 سنة معرضون أكثر للإصابة بسرطان البروستات.
  • العرق:  وجد أن الأمريكيين من أصل أسود ، أكثر إصابة بسرطان البروستات من باقي الأعراق.
  • الوراثة: فإذا كان هناك شخص بالعائلة مصاب بسرطان البروستات ، فهذا يزيد من احتمالية إصابتك بسرطان البروستات.
  • الوزن: تزيد السمنة من خطر الإصابة بسرطان البروستات المتقدم.
  • النظام الغذائي: اتباع نظام غذائي غني بالدهون بالحيوانية ومنتجات الألبان ، بدون كمية كافية من الألياف والفواكه يزيد من مخاطر إصابتك بسرطان البروستات.
  • الطول: قد يكون الرجال الأطول قامة ، أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستات.
  • التعرض للمواد الكيماوية: وجد أن التعرض لبعض المواد الكيماوية يزيد من مخاطر الإصابة بسرطان البروستات.

ماهي العوامل التي تقلل من احتمالية الإصابة بسرطان البروستات؟

  • التقليل من تناول اللحوم الحمراء ، ومنتجات الألبان ، والدهون الحيوانية.
  • أضف الخضروات والفواكه إلى مائدة طعامك
  • وجد أن الرجال المصابين بسرطان البروستات ، فإن تناول الأسبرين بصفة يومية يبطيء من التطور السريع للمرض.
  • الاكتشاف المبكر عن طريق إجراء اختبار بالدم لإنزيم البروستات PSA  بصفة دورية ، وكذلك الفحص عند الطبيب إذا وجدت أية أعراض.

خاص لموقع طب وحياة – حقوق النسخ محفوظة

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.