التوت الأزرق في علبة طعام المدرسة .. فوائد عديدة للتوت الأزرق للأطفال

وذكر موقع صحيفة التلغراف البريطانية أن أطفال المرحلة الابتدائية يؤدون الواجبات بدقة وسرعة أكبر من عشرة في المائة عن غيرهم حين يتناولون مشروبات التوت.

واضافت أن ” التوت يحتوي على مركبات الفلافونويد، فيما اكد الخبراء إنه يعود بعدة فوائد على الجسم مثل مقاومة الأكسدة ، لكن الدراسة التي أجراها باحثون جامعة ريدينغ البريطانية أشارت إلى تأثيره المعرفي”.

وشملت الدراسة عددا من الأطفال طلب منهم أن ينتبهوا إلى عدد من الإشارات على شاشة الحاسوب والضغط على الزر الذي يدل على اتجاهها، ووجدت الدراسة أن الأطفال الذين شربوا عصير التوت كانوا أفضل أداءً، فيما قال البروفيسور كلير وليامز إن” الدراسة اكتشفت لأول مرة تأثير مركبات الفلافونويد على الإدراك المعرفي للأطفال.

دراسات عديدة حديثة ركّزت على الفوائد الصحية للتوت الأزرق. وأظهرت عدة فوائد لهذه الفاكهة تتمثل في التأثير الايجابي على الوظائف الإدراكية والقلبية.

ويحتوي التوت على حزمة كبيرة من مضادات الأكسدة. ولذا فإن الرياضيون الذين يتناولون التوت قبل وبعد ممارسة تمرينات طويلة يعانون من التهاب وأكسدة أقل من غيرهم، فقد وجدت إحدى الدراسات أن شرب مخفوق التوت الأزرق في حالة أضرار العضلات الناجمة عن التمارين الرياضية ساعد الرياضيين على استعادة قوتهم بسرعة أكبر، أي قد يساعد التوت الأزرق في تخفيف ألم العضلات.

كما يحتوي التوت الأزرق على فيتامينات “C” و “K” و”E” و”A”، إضافة إلى السكر والبكتين والأحماض العضوية. كما أنه غني أيضاً بالمعادن المفيدة مثل المنغنيز الذي يعزز من عملية امتصاص النشويات والبروتين، إضافة إلى احتواء التوت الأزرق على الألياف.

وقد أثبتت بعض الدراسات أن التوت الأزرق يحمي من سرطان المابيض ، وينظم الكوليسترول في الجسم ، وله فوائد على النظر ، ويقلل من التهابات المثانة.

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.