استخدام المضاد الحيوي لفترات طويلة .. ماهي الأضرار المحتملة؟

معظم المضادات الحيوية تحتاج إلى أخذها لعدة أيام ، تتراوح عادة ما بين 5 أيام إلى 14 يوم حسب توصية الطبيب المعالج ، إلا أنه في بعض الأحيان تتجاوز هذه المدة الـ 14 يوم ، وهنا يمكن وصف هذه المدة بأنها طويلة ، كما أن بعض الهيئات الطبية تعرف المدة الطويلة للمضادات الحيوية بأنها ما تجاوز الـ 28 يوم.

ولا شك أنه كلما زادت فترة استعمال المضاد الحيوي ، كلما زادت احتمالية التعرض لآثار جانبية متعددة بعضها بسيط وبعضها خطير.


دواعي استعمال المضاد الحيوي لفترات طويلة

وهناك عدة أسباب تدعو لاستخدام المضاد الحيوي لفترات طويلة ، أي أكثر من 14 يوم ، من أهمها:

  • نوع المرض الذي يشتكي منه الشخص ، فبعض الالتهابات بالجسم تحتاج بطبيعتها لفترات طويلة حتى يظهر التأثير الفعّال للمضاد الحيوي ، مثل التهاب صمامات القلب ، والتهاب العظم أو الفقرات ، فقد تستغرق فترة العلاج أكثر من شهر.
  • نوع وطبيعة البكتيريا بحد ذاتها ، فعلى سبيل المثال تحتاج بكتيريا مرض الدرن إلى علاج لا تقل مدته عن 6 شهور ، وبكتيريا البروسيلا (الحمى المالطية) إلى علاج لا يقل عن 6 أسابيع.
  • مقاومة البكتيريا للمضادات ، فكلما كان البكتيريا أكثر شراسة ومقاومة للمضادات ، كلما احتجنا إلى فترات علاج أطول.
  • وجود التهابات متكررة ، فهنا يتم اللجوء إلى العلاج التثبيطي وهو ما يعني الاستخدام الطويل للمضادات الحيوية.

هذه هي أهم أسباب استعمال المضادات الحيوية لفترات طويلة ، ولا شك أن هناك أسباب أخرى أقل أهمية.


مخاطر الاستعمال الطويل للمضادات الحيوية

زيادة الآثار الجانبية للمضاد الحيوي

العديد من الآثار الجانبية التي تجدها على الوصفة الطبية لا تظهر عند استعمال الدواء لفترات قصيرة ، ولكنها قد تظهر عند استعمال المضاد لفترات طويلة أو استعماله بجرعات عالية. أشهر هذه الآثار هي الغثيان والقيء وألم البطن والإسهال وفقدان الشهية والطفح الجلدي وتغير لون الجلد والحكة ، والفشل الكلوي وفشل وظائف الكبد وغيرها.

الإصابة بالفطريات

من الشائع جداً أن يؤدي استعمال المضادات الحيوية لفترات طويلة إلى الإصابة بالفطريات. فمن المعلوم أن الجسم يحتوي على بكتيريا نافعة تحافظ على توازن الجسم ، وتتأثر أو تموت هذه البكتيريا النافعة عند استعمال المضادات الحيوية مما يؤدي إلى اختلال التوزان الهيدروجيني ونمو الفطريات خاصة بالأغشية المخاطية مثل الفم والجهاز الهضمي والمهبل. وتظهر على شكل طبقة بيضاء أو رائحة كريهة في الفم ، أو حكة وحرقة في المنطقة التناسلية.

ويمكن التقليل من احتمالية ذلك عن طريق تناول حبوب البروبيوتيك التي تحافظ على توازن البكتيريا النافعة

الإصابة بالتهاب القولون

يؤدي استخدام المضادات الحيوية لفترات طويلة إلى الإصابة بعدوى (المطثية العثيرة) التي تؤدي بدورها إلى الإصابة بالتهاب القولون Clostridium difficile-induced colitis ، مع إسهال شديد. وقد تكون هذه الإصابة خطيرة إلى درجة تؤدي إلى الوفاة. وبالتالي يجب التوقف مباشرة عن تناول المضاد الحيوي عند ظهور الإسهال أو آلام البطن ومراجعة الطبيب فوراً للتأكد من عدم الإصابة بهذه العدوى.

مقاومة المضادات الحيوية

تستطيع البكتيريا أن تكوّن مقاومة ضد المضادات الحيوية عند التعرض لها ، لاسيما إن صاحب ذلك عدم الانتظام في تناول المضاد الحيوي.

وكلما زادت مدة استعمال المضاد الحيوي زادت احتمالية مقاومة المضادات ، وهذا يعني محدودية الخيارات العلاجية المتاحة ، وبالتالي تكون البكتيريا أكثر شراسة.

ولازالت البكتيريا المقاومة للمضادات هي من أشهر أسباب الوفيات في المستشفيات حول العالم. ففي أمريكا لوحدها يموت 35 ألف شخص سنويّاً بسبب البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية.

ومن أهم الأمور التي يمكن القيام بها أثناء استعمال المضاد الحيوي لتجنب حدوث المقاومة هي: الالتزام بتناول المضاد في المواعيد المحددة من قبل الصيدلاني أو الطبيب ، واستكمال فترة العلاج كاملة دون توقف ، وعدم استعمال المضاد الحيوي إلا في حال وجود حاجة طبية يقررها الطبيب.

التعارض مع العلاجات والأغذية

تناول عدة أنواع من الأدوية في وقت واحد يؤدي إلى حدوث تعارض بينها. وهذا التعارض قد يقلل من كفاءة بعض الأدوية أو يتسبب بآثار جانبية أعلى.

على سبيل المثال هناك مضادات تتعارض مع الأغذية الغنية بالكالسيوم كمنتجات الألبان ، ومن أمثلة هذه المضادات مضاد Ciprofloxacin ومضاد Doxycycline  ، وبالتالي فإن تناول هذه المضادات مع الأدوية يقلل من كفاءة المضادات ويجعلها أكثر عرضة للمقاومة من قبل البكتيريا.

وكذلك فإن فعالية بعض أدوية القلب والسيولة وغيرها من الأمراض المزمنة تزيد أو تقل مع استعمال المضادات الحيوية مما قد ينتج عنه آثار سلبية متعددة.


من مقالات الدكتور المنذر الحساوي /استشاري أمراض باطنية ومعدية

1 Trackback / Pingback

  1. 8 وصفات منزلية لعلاج فطريات الفم - بالأعشاب وبدون أدوية -طــب وحــيـاة

Comments are closed.