8 علامات تدل على أنك مدمن على الطعام ويجب أن تتوقف

على الرغم من أن إدمان الطعام غير مدرج ضمن قائمة الإضرابات العقلية ، إلا أنه يتضمن سلوكيات متوافقة مع عادات المدمنين ، فهو يتضمن سلوكيات الأكل بنَهم ، والرغبة الشديدة في تناول الطعام ، وعدم القدرة على السيطرة على الطعام.

هناك 8 أعراض شائعة إذا كنت تعاني من أي منها فإن ذلك قد يدل على أنك مدمن على الطعام:

1- وجود رغبة بالأكل أو الشرب على الرغم من الشعور بالشبع

حيث تستمر الرغبة بالأكل لنفس الصنف أو لأصناف مختلفة من الطعام. فمثلا ، بعد أن يأكل الشخص وجبة تحتوي على ستيك اللحم ، والبطاطا والخضروات ويشعر بالشبع ، فإنه يأتيه شعور الرغبة بتناول الآيس كريم.

وهذا الشعور يأتي ليس بسبب الإشارات التي يرسلها الجسم إلى الدماغ بحاجته إلى المزيد من السعرات الحرارية ، ولكن بسبب إشارات ترغب بإفراز هرمون الدومابين المسؤول عن شعور السعادة ، والذي يأتي بتناول أطعمة محببة إلى النفس.

2- القيام بأكل مقادير أكثر من المخطط لها

فمثلا ، يكون الهدف هو تناول شطيرة واحدة من الكعك ، وتدريجيا يزيد العدد إلى 5 شطائر. وهذا المظهر من الإدمان ليس خاصاً بالطعام ، وإنما مع كل أنواع الإدمان الأخرى.

3- الأكل إلى حين الشعور بالتخمة والإمتلاء

حيث يستمر مدمن الأكل بتناول الطعام إلى حين وصول مرحلة يشعر فيها بأن المعدة لم تعد تتحمل استقبال أي شيء. ولا يستطيع مدمن الأكل أن يترك الطعام قبل حصول هذا الشعور بالإمتلاء.

4- الشعور بالذنب مباشرة بعد الأكل

بمجرد الأكل والإمتلاء ، ومع بداية شعور الشبع ، يشعر مدمن الأكل بالندم أو بالذنب بسبب تناوله هذه الكمية الكبيرة من الطعام أو تناوله هذا الأكل الغير صحي. وعلى الرغم من وجود هذا الشعور إلا أنه يكرر نفس التصرف مرة بعد مرة.

5- التبرير ووضع الأعذار

إذ يعتاد مدمن الطعام على وضع أعذار لكمية الطعام التي يتناولها ، مثل أن يبرر لنفسه أن هدفه هو ألا يرمى الطعام الزائد ، أو أنه في يوم عطلة وهو يوم استثناء لكمية الطعام. وهذا التبرير يساعده على التخفيف من الشعور بالذنب.

6- الفشل في اتباع التعليمات التي يضعها المدمن لنفسه

يحاول بعض مدمني الطعام وضع قوانين وتعليمات بشأن عاداتهم الغذائية ولكنهم يفشلون في تحقيقها ، مثلا يضع لنفسه شرطاً بعدم تناول أي أطعمة خفيفة بين الوجبات الرئيسية ، أو عدم شرب مشروبات غازية أثناء الطعام ثم يفشل تكرارا في تحقيق ذلك.

7- إخفاء عادة الأكل عن الآخرين

يبدأ الشخص المدمن على الطعام بإخفاء مظاهر إدمانه عن الآخرين ، فيفضل الأكل وحيداً ، أو أكل وجبات خفيفة في السيارة ، أو بفترة متأخرة في المساء وعند النوم ، حتى لا ينال اللوم من الآخرين.

8- عدم القدرة على الإقلاع من نهم الطعام بالرغم من وجود آثار صحية

إذا بدأ الطعام الزائد يؤثر على صحة الشخص ، ولازال الشخص يجد صعوبة بالإقلاع عنه فإن هذا يعني أنه يعاني من مشكلة حقيقة في إدمان الطعام. كأن يسبب له الطعام السمنة (احسب كتلة جسمك الآن) ، أو ظهور حب الشباب ، أو الإرهاق وصعوبة التنفس ، أو مشاكل بالأسنان ، ومع هذا يستمر بعادته بتناول كميات كبيرة من الطعام.

هناك العديد من الحلول الاستراتيجيات والحلول التي يمكن اتبعاها إذا وجدت أن تعاني من علامة أو أكثر من علامات إدمان الطعام. وأفضل خطوة يمكن القيام بها هي تحديد موعد مع إخصائي أو طبيب التغذية للتخلص من هذه الظاهرة قبل أن تستفحل وتتسبب بمشاكل صحية لك.


خاص لموقع طب وحياة – حقوق النسخ محفوظة. تم منح تصريح نشر لموقع الحصن النفسي

قم بكتابة اول تعليق

شارك برأيك