أنا مصاب بفيروس نقص المناعة (فيروس الإيدز) … كيف أحافظ على صحتي؟

هل يؤثر فيروس نقص المناعة البشرية على صحة القلب؟

اثبتت الأدلة أن المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية هم أكثر عرضة لارتفاع نسبة الكولسترول وأمراض القلب والأوعية الدموية من عامة المجتمع. ومن المرجح أن يزداد هذا الخطر مع طول عمر الشخص المصاب بفيروس نقص المناعة البشرية، حتى إذا كان يتبع العلاج الخاص بالفيروس ولديه حمل فيروسي غير قابل للكشف في الدم.

ومع ذلك ، فإن الخطر يزداد بشكل أسرع مع تواجد حمل فيروسي عالي في الدم وعدد خلايا مناعية CD4 منخفض. لذا، فإن البدء في علاج فيروس نقص المناعة البشرية وسيلة مهمة للحفاظ على خفض خطر الإصابة بأمراض القلب قدر الإمكان.

كيف أعتني بقلبي؟

– تناول الغذاء الصحي. هذا يشمل ما لا يقل عن خمس ثمرات من الفاكهة والخضراوات في اليوم الواحد والحد من الدهون المُشَبّعة والملح والسكر.
– عدم التدخين أو التوقف عن التدخين ، سوف يُحدث فرقا كبيرا لصحة قلبك.
– المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على التنفس والتعرق بانتظام أمرًا مهمًا لصحة القلب.

تحذير: يرجى التحدث الي مقدم الرعاية الصحية الخاص بفيروس نقص المناعة البشرية عن ما هي الخطوات التي تحتاج إلى اتخاذها لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.


هل يؤثر فيروس نقص المناعة على صحتي العقلية والنفسية؟

يمكن لأي شخص أن يعاني من مشاكل في الصحة النفسية. ومع ذلك، يعاني الاشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية من اضطرابات بالصحة النفسية بمعدلات أعلى مقارنةً بباقي الاشخاص. فقد يعاني هؤلاء الاشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية من:
– الاكتئاب
– القلق
– اضطراب ما بعد الصدمة
– الأفكار الانتحارية
– الأرق.
من المهم تذكر أن مشاكل الصحة النفسية قابلة للعلاج وأن الاشخاص الذين يعانون من مشاكل في الصحة النفسية يمكن أن يتعافوا.

كيف أعتني بصحتي النفسية؟

تحدث مع طبيبك. سوف يقرر طبيبك إذا كان أي من ادوية فيروس نقص المناعة البشرية لديك قد تؤثر على صحتك النفسية.
تشمل طرق تحسين الصحة النفسية ما يلي:
– الانضمام إلى مجموعة دعم: مجموعة الدعم هي مجموعة من الأشخاص الذين يلتقون في بيئة آمنة وداعمة لتقديم الدعم لبعضهم البعض.
– الحفاظ على الطاعة: الحافظ على الجانب الروحي يساعد في تخفيف الاكتئاب والقلق والتوتر.
– المواظبة على العادات الصحية: (التمارين الرياضية المنتظمة ، والنوم الكافي ، والتغذية الصحية) من اهم الطرق لرعاية نفسك بشكل جيد.

إذا واجهت أي من الأرق أو الاكتئاب أو الأفكار الانتحارية أو القلق ، فيرجى استشارة مقدم الرعاية الصحية على الفور


فيروس نقص المناعة والكبد

كثير من المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية لا يعانون من مشاكل بالكَبِد. ومع ذلك، كما هو الحال مع أي شخص آخر، يمكن أن يؤدي الشُرب الكثير والمستدام للكحول إلى تلف الكبد.
مرض التهاب الكبد شائع نسبياً في الاشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، بسبب أمور أخرى غير متعلقة بالفيروس مباشرة ، مثل تناول الكحوليات ، والمواد المخدرة ، والخلطات التي تستعمل في النوادي الرياضية لبناء العضلات ، وغيرها. كما أن فيروس نقص المناعة البشرية غير المعالج يمكن أن يزيد من خطر مشاكل الكبد.

كيف أعتني بالكبد؟


– يُنصَح كل شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية أن يكون لديه لقاحات لالتهاب الكبد A و B.
– إذا كنت ﺗﺴﺘﺨﺪم عقاقير ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺤﻘﻦ، إﺳﺘﺨﺪم ﻣﻌﺪات اﻟﺤﻘﻦ اﻟﻤﻌﻘﻤﺔ فقط.

! تحذير: يرجى التحدث الي مقدم الرعاية الصحية الخاص بفيروس نقص المناعة البشرية عن ما هي الخطوات التي تحتاج إلى اتخاذها لتقليل خطر الإصابة بأمراض او مشاكل بالكبد


فيروس نقص المناعة وأمراض الكلى

المهمة الرئيسية للكلية هي تصفية النفايات الضارة والمياه الزائدة من الدم لتخرج من الجسم في هيئة البول.
كما تقوم الكلى بإفراز الهرمونات التي تساعد على التحكم في ضغط الدم ، وتكوين خلايا الدم الحمراء ، والحفاظ على قوة العظام.

هل الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية معرضون لخطر الإصابة بأمراض الكلى؟

إن سوء السيطرة على عدوى فيروس نقص المناعة البشرية بالاخص عندما يكون مصحوباً بعدوى فيروس الالتهاب الكبدي سي (HCV) يزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى عند المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.
الاشخاص الذين يواظبون على العلاج يأخذون مجموعة من ادوية فيروس نقص المناعة البشرية كل يوم.
ينصح بالمواظبة على العلاج لجميع المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.
بعض ادوية فيروس نقص المناعة البشرية يمكن أن تؤثر على الكلى.
ينظر مقدمو الرعاية الصحية بعناية في مخاطر تلف الكلى عند القيام بوصف الأدوية لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية لإدراجها في النظام العلاجي الخاص بكل مريض.

كيف تقلل من خطر الإصابة بأمراض الكلى؟

– تناول أدوية فيروس نقص المناعة البشرية الخاصة بك كل يوم حتى يكون فيروس نقص المناعة البشرية تحت السيطرة.
– تناول نظام غذائي صحي يشمل الفواكه الطازجة والخضروات الطازجة أو المجمدة ومنتجات الحبوب الكاملة ومنتجات الألبان قليلة الدسم. تجنب الأطعمة المصنّعة التي تحتوي على نسب عالية من الملح ، مثل اللحوم الباردة والحساء ورقائق البطاطس.
– مارس الرياضة بشكل يومي.

تحذير: يرجى التحدث الي مقدم الرعاية الصحية الخاص بفيروس نقص المناعة البشرية عن ما هي الخطوات التي تحتاج إلى اتخاذها لتقليل خطر الإصابة بأمراض الكلى


فيروس نقص المناعة وهشاشة العظام

يتكون جسم الإنسان من أكثر من 200 عظمة ، من الجمجمة إلى عظام أصابع القدم. نحن نعتمد على العظام في حملنا ومساعدتنا على التحرك وحماية أعضاءنا الداخلية ، مثل القلب والكبد والدماغ. هشاشة العظام هو مرض يجعل العظام ضعيفة ويسهل كسرها.

هل الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة عرضة لخطر الإصابة بهشاشة العظام؟

نعم. فقدان العظام يحدث بشكل اسرع للاشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية أكثر من غير المصابين به، و لكن الخبراء ليسوا متأكدين من الاسباب.
العوامل التي تزيد من معدل فقدان العظام في الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية قد تشمل:
– عدوى فيروس نقص المناعة البشرية نفسها.
– بعض أدوية فيروس نقص المناعة البشرية.
– تناول أدوية أخرى لفترة طويلة (على سبيل المثال ، السترويدات أو مضادات الحموضة).
– التقدم في السن. تساعد ادوية فيروس نقص المناعة البشرية الاشخاص المصابين بالفيروس على العيش لفترة أطول، في حين أن التقدم في العمر يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

ولهذا فإن إتخاذ خطوات لمنع هشاشة العظام ضروري للبقاء بصحة جيدة مع فيروس نقص المناعة البشرية.
البقاء بصحة جيدة مع فيروس نقص المناعة البشرية يشمل اتخاذ خطوات لمنع هشاشة العظام.

ما هي الخطوات التي يجب اتخاذها لمنع هشاشة العظام؟


للوقاية من هشاشة العظام يجب تَبني خيارات نمط الحياة للحد من خطر المرض مثل:
– تناول نظام غذائي صحي غني بالكالسيوم وفيتامين (د). الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم تشمل منتجات الألبان ، مثل الحليب واللبن والجبن. إذا لزم الأمر ، يمكن لمقدمي الرعاية الصحية تقديم إرشادات بشأن تناول مكملات الكالسيوم وفيتامين د.
– حافظ على نشاطك. التمارين التي تُحَمِّل وزن الجسد على العظام، مثل المشي والركض والرقص ، يمكن أن تجعل العظام أقوى وتساعد على إبطاء معدل فقدان العظام.
– لا تُدخِن.
– لا تشرب الكحول.

تحذير: يرجى التحدث الي مقدم الرعاية الصحية الخاص “بفيروس نقص المناعة البشرية” عن ما هي الخطوات التي تحتاج إلى اتخاذها لتقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام.


نصائح غذائية

لماذا تعتبر التغذية الجيدة مهمة للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية؟

التغذية الجيدة تدعم الصحة العامة وتساعد على الحفاظ على نظام المناعة. تساعد التغذية الجيدة أيضًا الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية في الحفاظ على وزن صحي واستيعاب أدوية فيروس نقص المناعة البشرية.

المحافظة على سلامة الأغذية للمصابين بفيروس نقص المناعة

فيروس نقص المناعة يهاجم الجهاز المناعي ويضعفه. ضعف جهاز المناعة يجعل من الصعب على الجسم محاربة العدوى ، بما في ذلك حالات التسمم. اتباع توجيهات السلامة يقلل من خطر أمراض التسمم الغذائي ؛ مثل:
– النظافة: اغسل يديك وأواني الطبخ والأسطح بشكل مستمر عند إعداد الطعام.
– فصل الطعام :قم بفصل أنواع الطعام لمنع انتشار أي جراثيم من نوع إلى آخر. على سبيل المثال ، يجب فصل اللحوم النيئة والدواجن والمأكولات البحرية والبيض عن الأطعمة الجاهزة للأكل، مثل الفواكه والخضروات والخبز.
– اﻟﻄﺒﺦ: اﺳﺘﺨﺪم ﻣﻘﻴﺎس اﻟﺤﺮارة اﻟﻐﺬاﺋﻲ للتأكد ﻣﻦ أن اﻟﻄﻌﺎم ﻳﺘﻢ ﻃﺒﺨﻪ إﻟﻰ درﺟﺎت ﺣﺮارة ﺁﻣﻨﺔ.
– التبريد: قم بتبريد أو تجميد اللحوم أو الدواجن أو البيض أو المأكولات البحرية أو غيرها من الأطعمة التي من المحتمل أن تفسد في غضون ساعتين من الطهي أو الشراء.

! تحذير: يرجى مناقشة مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بفيروس نقص المناعة البشرية ما هي الخطوات التي تحتاج إلى اتخاذها للحصول على تغذية صحية.

About ِArabic Doctor 319 Articles
طبيب عربي أعشق العلم. قطعت على نفسي عهدا أن أنقل إلى المكتبة العربية خلاصة ما توصل له الطب الغربي الحديث

Be the first to comment

شارك برأيك